رمز الخبر: ۱۲۶۸۱
تأريخ النشر: 13:24 - 06 May 2009
عصرایران -  اكدا الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي على حق إيران في امتلاك الطاقة السلمية مضيفا "لن نسمح في تهديد أية دولة في المنطقة بما فيها إيران".
 
وافادت وكالة فارس للانباء، قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي "عبدالرحمن العطية" في تصريحات صحفية عقب القمة الخليجية التشاورية التي عقدت بالعاصمة السعودية الرياض مساء أمس "ان الحوار الأمريكي الإيراني يجب أن لا يكون على حساب المصالح الإستراتيجية العربية وخاصة دول مجلس التعاون ...مشيرا الى ان القادة ناقشوا في القمة التشاورية دعوة الرئيس الأميركي باراك أوباما لتحسين علاقات بلاده مع إيران مؤكدين ترحيبهم بأي حوار بين الدول."

وبشأن الملف النووي الإيراني قال العطية " ان الإيرانيين قالوا إن هذا البرنامج للأغراض السلمية ونحن لسنا ضد أي برنامج نووي إيراني أو غيره ... ونأمل في الوقت نفسه أن تحل أي أزمة بين إيران والغرب من خلال الحوار الدبلوماسي.

واضاف " كما ان هناك تحركا ايجابيا من الولايات المتحدة تجاه إيران نأمل ألا تكون على حساب مصالح الأمة العربية وتحديدا مصلحة الخليج (الفارسي) ولن نسمح في تهديد أية دولة في المنطقة بما فيها إيران مع تأكيدنا على حق إيران في امتلاك الطاقة السلمية " .

وذكر ان القادة قرروا إشراك القطاع الخاص في كل ما يتصل بأعمال اللجان الفنية في إطار مجلس التعاون حتى يتمكنوا من الإسهام في صياغة القرارات الاقتصادية لاسيما الجانب التجاري منها.

وأشاد العطية باقتصاد دول الخليج (الفارسي) ووصفه بأنه محصن على الرغم من الأزمة المالية العالمية وتداعياتها التي كانت متفاوتة على دول المجلس وهناك تدابير تم عملها لتقليل خسائر الأزمة على دول المنطقة وعلى الرغم من الأزمة فإن الاستيراد زاد وربما كان ذلك في مصلحة تقويم عمل المجلس.

وقال ان قادة دول المجلس اختاروا الرياض مقرا لمجلس الاتحاد النقدي الذي يؤسس لإنشاء البنك المركزي الخليجي عقب استكمال ترتيباته القانونية والتشريعية.

وشدد على عدم صدور أي قرار يتعلق بالعملة النقدية الموحدة حتى الآن.. مؤكدا أن الاتفاق على خطوات عدة تسبق التطبيق يلقي بالمسؤولية على المجلس النقدي لتحقيق الاتحاد النقدي.
ويعقد اللقاء التشاورى لقادة وزعماء دول المجلس في مايو/أيار من كل عام، ولا يتقيد بجدول أعمال محدد ولا يصدر عنه أي بيان ختامي.

ويتكون المجلس من كل من السعودية والكويت والبحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وقطر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: