رمز الخبر: ۱۲۷۰۶
تأريخ النشر: 08:35 - 09 May 2009
عصرایران - مع بدء تسجل المترشحين للانتخابات الرئاسيه الايرانيه العاشره ، فقد بدأ العد العكسي لانتخاب رئيس الجمهوريه المقبل لايران.

وتجري الدوره العاشره للانتخابات الرئاسيه يوم الجمعه 12 حزيران/يونيو المقبل ، وحسب القائمين علي اقامه الانتخابات الرئاسيه فان عدد الناخبين الايرانيين يبلغ 46 مليون و 200 الف ناخب. وتتولي وزاره الداخليه مهمه اجراء الانتخابات الرئاسيه في ايران فيما يقوم مجلس صيانه الدستور بالاشراف عليها.

وتبدا مسيره الانتخابات الرئاسيه في ايران مع تشكيل لجنه الانتخابات بوزاره الداخليه. واحد اول مهام وزاره الداخليه هو تحديد تاريخ اقامه الانتخابات وعرضه علي مجلس صيانه الدستور.

ومن اجل المزيد من التعرف علي كيفيه اجراء الانتخابات الرئاسيه في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ، نلقي فيما يلي نظره علي مراحلها المختلفه :


الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية الایرانیة المقبلة:

- موعد بدء تسجيل المترشحين : 5 مايو ولمده خمسه ايام

- موعد اعلان المترشحين النهائيين : 21 مايو كحد اقصي

- انتهاء الحملات الانتخابيه : 10 يونيو

- بدء الدوره الجديده لرئاسه الجمهوريه : تموز/ يوليو



* مراحل تسجيل المترشحين للانتخابات :

وفقا لقانون الانتخابات ، فان وزاره الداخليه مكلفه ، القيام بالتحضيرات اللازمه للدوره اللاحقه لرئاسه الجمهوريه قبل ثلاثه اشهر من انتهاء دوره رئاسه الجمهوريه التي تستمر اربعه اعوام. وان يكون رئيس الجمهوريه الجديد قد تحدد قبل شهر واحد من انتهاء ولاية الرئيس السابق.

وقد بدات عمليه تسجيل المترشحين للدوره العاشره للانتخابات الرئاسيه الايرانيه اعتبارا من 5 مايو وتستمر خمسه ايام.


* من بامكانه الترشح لرئاسه الجمهوريه؟

وبناء علي القانون الحالي المعتمد في الانتخابات الرئاسيه للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ، فان الاشخاص الذي تتوفر لديهم الشروط السته التاليه بامكانهم الترشح للانتخابات الرئاسيه وهذه الشروط هي : ان يكون المترشح من رجالات السياسه والدين ، ومن اصل ايراني ، ويحمل جنسيه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ، وان يكون مديرا ومدبرا وصاحب حسن سابقه وان يتحلي بالامانه والتقوي ويومن بمبادي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والدين الرسمي للبلاد.

ووفقا للدستور الايراني فان مجلس صيانه الدستور يتولي تاييد اهليه المترشحين.


- عدد الناخبين في البلاد : 46 مليون و 200 الف ناخب

- عدد مراكز الاقتراع داخل ايران : 47 الف مركز

- عدد مراكز الاقتراع خارج ايران : 290 مركزا



* ما هو دور مجلس صيانه الدستور؟

ان مجلس صيانه الدستور ووفقا للدستور يتولي مهمه "المراقبه الاستصوابيه". ويتعين علي هذا المجلس دراسه ماضي المترشحين للانتخابات الرئاسيه ، وابلاغ وزاره الداخليه بممن تتوفر لديهم الاهليه للترشيح بشكل نهائي للانتخابات.

وبعد انتهاء تسجيل المترشحين ، فان علي مجلس صيانه الدستور ان يبلغ وزاره الداخليه في فتره اقصاها 10 ايام ، باسماء المترشحين النهائيين الذين يحظون بالاهليه للمشاركه في الحملات الانتخابيه.

وينتشر مندوبون عن مجلس صيانه الدستور في كل مركز اقتراع ، يشرفون علي عمليه الاقتراع وفرز الاصوات. ووفقا لقانون الانتخابات الرئاسيه ، فان كل مرحله من مراحل الانتخابات تجري من دون اشراف ومراقبه هيئه المراقبه التابعه لمجلس صيانه الدستور ، فانها تعتبر ملغيه.

وبناء علي هذا القانون ، فان بوسع المترشحين للانتخابات ، تقديم ممثلين ينوبونهم الي وزاره الداخليه ليمارسوا الاشراف والمراقبه يوم الانتخابات وفي حال ملاحظه اي مخالفه ، يقومون برفع تقرير بشانها الي مرشحيهم .

* متي تبدا الحملات الانتخابيه؟

بعد اعلان وزاره الداخليه اسماء المرشحين للدوره العاشره للانتخابات الرئاسيه في فتره اقصاها حتي 21 مايو ، فان امام المترشحين 20 يوما للقيام بحملاتهم الانتخابيه والدعائيه.

ووفقا لقانون الانتخابات الرئاسيه فان الحملات الانتخابيه تستمر حتي نهايه يوم 10 حزيران/يونيو ، لكن الحملات الانتخابيه ستكون ممنوعه يوم 21 يونيو ، اي قبل 24 ساعه من موعد اجراء الانتخابات.

وحسب هذا القانون فان المترشحين الذين ايد مجلس صيانه الدستور اهليتهم لخوض الانتخابات وتعلن اسماءهم وزاره الداخليه ، لهم الحق بالاستفاده من الاذاعه والتلفزيون بصوره متساويه للتعريف ببرامجهم.

وتتولي لجنه دراسه الحملات الانتخابيه التي تضم في عضويتها ممثلين عن الادعاء العام ووزير الداخليه ورئيس موسسه الاذاعه والتلفزيون ، تنظيم عمليه بث برامج الحملات الدعائيه للمترشحين عن طريق الاذاعه والتلفزيون.

وحسب هذا القانون ، فانه يحظر بث الدعايه الانتخابيه بواسطه الصحف الحكوميه.

* كيف تتم عمليه الاقتراع؟

ستنطلق عملية الاقتراح للدورة العاشرة للانتخابات الرئاسية الايرانية صباح يوم الجمعة المصادف 12 حزيران/يونيو في اكثر من 47 الف مركز اقتراع. وتستمر عملية الاقتراع لعشر ساعات قابلة للتمديد من قبل وزير الداخلية.

وحسب رئيس لجنة الانتخابات في البلاد فان عدد ممن تتوفر لديهم شروط الادلاء باصواتهم في الانتخابات الرئاسية لهذه الدورة يبلغ 46 مليون و 200 الف ناخب.

وفي داخل البلاد يدلي المواطنون باصواتهم في الانتخابات من خلال بطاقة الهوية الوطنية وفي خارج البلاد من خلال بطاقة الهوية الوطنية او جواز السفر. وقد اعلنت وزارة الداخليه انه تم ايجاد 290 مركزا للاقتراع في خارج البلاد وتم اخذ نحو 400 الف بطاقة اقتراع لهذه المراكز بنظر الاعتبار.

وتوجد مراكز الاقتراع داخل ايران عادة داخل المدارس والجامعات والمساجد الا ان قانون الانتخابات يحظر وضع مراكز الاقتراع في المتاحف.
 


شروط الناخبين حسب قانون الانتخابات

- ان يحمل الناخب جنسية الجمهورية الاسلامية الايرانية

- ان يكون قد دخل عامه الثامن عشر بعد انتهاء عملية الاقتراع
 
 
 
اعلن وزير الداخلية الايراني صادق محصولي ان نتائج فرز الاصوات ستتضح بعد 24 ساعة من انتهاء عملية الاقتراع.

ووفقا لدستور الجمهورية الاسلامية الايرانية فان رئيس الجمهورية يجب ان ينتخب من خلال احرازه نصف زائد صوت واحد من مجمل عدد الاصوات التي القيت في صناديق الاقتراع. واذا لم يحصل اي من المرشحين في المرحلة الاولى من الانتخابات على اغلبية الاصوات فان الانتخابات ستكون ذات مرحلتين اي بمعنى ان المرشحين الاثنين اللذين فازا باكبر عدد من الاصوات في المرحلة الاولى سيتنافسان في المرحلة الثانية على ان يتم انتخاب واحد منهما رئيسا للبلاد.

والمرحلة الثانية من الانتخابات تجري في اول جمعة بعد انتهاء المرحلة الاولى من الانتخابات. وفي الدورات التسع من الانتخابات الرئاسية في ايران ، فان الانتخابات انتقلت لمرة واحدة فقط الى المرحلة الثانية تنافس خلالها محمود احمدي نجاد مع اكبر هاشمي رفسنجاني وفاز بالتالي احمدي نجاد بالرئاسة.


* متى يباشر الرئيس الجديد مهام عمله؟

يقوم مجلس صيانة الدستور بابلاغ وزارة الداخليه برايه النهائي تجاه الانتخابات ، وذلك خلال اسبوع وفي حال الضرورة في غضون عشرة ايام من تسلم نتيجة فرز اصوات الانتخابات الرئاسية.

وخلال هذه الفترة فانه سيكون متاحا للمترشحين او الاشخاص الذين لديهم طعونات ازاء كيفية اقامة الانتخابات ، تقديم طعونهم الى مجلس صيانة الدستور والمراجع القضائية.

وبعد تاييد مجلس صيانة الدستور ، لنتائج الانتخابات ، فانه يتم تنظيم خطاب اعتماد رئيس الجمهورية من قبل مجلس صيانة الدستور ويقوم قائد الثورة الاسلامية في قرار يتلوه الرئيس المنتهيه ولايته ب "تصديق" صوت الشعب.

ويبدأ الرئيس المنتخب مهام عمله بعد ادائه اليمين الدستورية في مقر مجلس الشورى الاسلامي (البرلمان).

وتبدأ الدورة الجديدة لرئاسة الجمهورية في ايران اعتبارا من تموز/يوليو وتستمر اربع سنوات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: