رمز الخبر: ۱۲۷۱۹
تأريخ النشر: 10:29 - 09 May 2009
قال خطيب الجمعه في طهران ايه الله احمد جنتي ان الانتخابات التي تجري في ايران هي من اکثر الانتخابات نزاهه وحريه وحماسه في العالم.

عصرایران -ارنا-   قال خطيب الجمعه في طهران ايه الله احمد جنتي ان الانتخابات التي تجري في ايران هي من اکثر الانتخابات نزاهه وحريه وحماسه في العالم. 

واضاف ايه الله جنتي في الخطبه الثانيه من صلاه الجمعه اليوم في طهران ان مجلس صيانه الدستور حاضر بقوه لحمايه نزاهه الانتخابات موضحا انه اذا اراد جهاز او تيار ما المساس بنزاهه الانتخابات فان مجلس صيانه الدستور والي جانب الشعب سيتصديان لذلک.

ودعا مترشحي الدوره العاشره للانتخابات الرئاسيه الي التحلي بالاخلاق الانتخابيه وقال ان الحملات الانتخابيه لا يجب ان تنطوي علي التشويه والاساءه.

واکد ان المشارکه الشعبيه الواسعه في الانتخابات توکد عظمه وقوه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

وشدد ايه الله جنتي امين مجلس صيانه الدستور علي ضروره مشارکه الشعب بصوره واسعه النطاق في الانتخابات الرئاسيه العاشره المقرره في 12 حزيران/يونيو المقبل لانتخاب الشخص الاصلح وقال ان الشخص الاصلح هو الذي يتحلي بالمعايير الاسلاميه والقيميه ولديه المقدره علي العمل.

واوضح ان الذي يترشح للانتخابات الرئاسيه او اي انتخابات اخري يجب ان تکون لديه المقدره علي تحقيق اهداف وتطلعات الثوره الاسلاميه وتطبيق العداله والحد من التمييز وحمايه المظلومين ومکافحه الفساد والدفاع عن التعاليم والقيم الاسلاميه.

واشار الي انتشار الصحوه الاسلاميه في العالم وقال انه بناء علي ذلک فان جميع المسولين علي کافه المستويات بمن فيهم رئيس الجمهوريه يجب ان يکونوا من المدافعين عن الاسلام وابداء الحماسه والحرص في هذا السبيل.

واشار خطيب الجمعه في طهران في جانب اخر من خطبه الجمعه الي استشهاد نحو 50 ايرانيا من زوار العتبات المقدسه في العراق محملا اميرکا والکيان الصهيوني واجهزتهم الامنيه والاستخباراتيه مسووليه هذه الجريمه.

کما تطرق الي مقتل 100 شخص اخيرا في قريتين افغانيتين ، واعتبر اميرکا والکيان الصهيوني والعملاء المرتبطين بهم مثل القاعده وطالبان بانهم مصاصي الدماء يشکل القتل واراقه الدماء امتيازا لهم وهم متعطشون لدماء الاناس الابرياء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: