رمز الخبر: ۱۲۷۲۷
تأريخ النشر: 12:08 - 09 May 2009
وهذا الكتاب الفه طلبة ماليزيون درسوا في الحوزة العلمية بمدينة قم الايرانية وهم محسن لبيب وابراهيم محرم وموسى كاظم والفيان حمزة.
عصر ايران – الف عدد من الطلبة الماليزيين كتاب "احمدي نجاد ، داود بين غضب جالوت العالم" واصدرته دار "ميزان" للنشر.
وهذا الكتاب الفه طلبة ماليزيون درسوا في الحوزة العلمية بمدينة قم الايرانية وهم محسن لبيب وابراهيم محرم وموسى كاظم والفيان حمزة.

وكتبت روزيانا سلالاحي رئيسة التحرير في قناة " S.C.TV" الاندونيسية الخاصة ، مقدمة في الكتاب اشارت فيها الى الزيارة التي قام بها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى اندونيسيا واجرت خلالها مقابلة صحفية معه ووصفته بانه زعيم متواضع وجاد وساع ويريد تحقيق اهدافه وتطلعاته ويعيش حياة بسيطة.

ويتناول الكتاب في جانب منه الى ماضي احمدي نجاد ويقول انه كان طالبا ثوريا في عهد نظام الشاه البائد ومقاتلا في فترة الدفاع المقدس ومحافظ اربيل بشمال غرب ايران وامين العاصمة طهران وبالتالي رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية المنتخب من الشعب.

ويدرج الكتاب في فصله الاخر رسالة الرئيس احمدي نجاد الى جورج بوش والمقابلة التي اجراها مع مجلة "اشبيغل" الالمانية وكذلك رسالته الى الشعب الامريكي.

وينقل الكتاب عن كوسمايانتو كاديمن وزير البحث والتكنولوجيا الاندونيسي قوله "اذا كان استخدام التكنولوجيا النووية خطأ ،ولا يجب علينا استخدامها ، لماذا اذن انتم الدول المستبدة تستخدمونها؟ وبالعكس فاذا كان استخدام الطاقة النووية جيد بالنسبة لكم ، لماذا اذن لا يجب نحن ان نستخدمها؟ هل هناك بلد يستطيع الوقوف بوجه اميركا؟ نعم ان احد هذه البلدان هو ايران ورئيسها محمود احمدي نجاد".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: