رمز الخبر: ۱۲۷۶۶
تأريخ النشر: 09:39 - 10 May 2009

عصرایران - (رويترز) - انتقد الاخوان المسلمون في مصر اعتزام الرئيس الامريكي باراك أوباما توجيه خطاب الى العالم الاسلامي من مصر بوصفها خطة تهدف الى بث الفرقة في صفوف الدول العربية والاسلامية.

وقال محمد حبيب نائب المرشد العام للجماعة ان مبادرات الولايات المتحدة الى دول مثل سوريا وايران والزيارات الاخيرة التي أجراها المسؤولون الامريكيون الى مصر والسعودية تشير الى أن الخطاب سيستخدم في تعزيز البرنامج الامريكي المؤيد لاسرائيل.

وقال حبيب لرويترز "الادارة الامريكية تحاول توظيف كل دولة من هذه الدول على حدة لخدمة الأجندة وخدمة المصالح الأمريكية فضلا عن تأمين وتعزيز وحماية وضمان التفوق للكيان الصهيوني على الدول العربية الاسلامية."

والاخوان المسلمون أكبر جماعة معارضة في مصر وتسعى لاقامة دولة اسلامية بالوسائل الدبلوماسية. وأعلنت الجماعة براءتها من أعمال العنف قبل عقود من الزمان. وهي ممنوعة ولكنها تعمل علنا.

وسيلقي أوباما في مصر كلمة موجهة للمسلمين في الرابع من يونيو حزيران سيسعى من خلالها اصلاح العلاقات التي تضررت بشدة في عهد سلفه جورج بوش.

وقال حبيب "التصريحات وردية ولكن السياسة لا تبنى على التصريحات بقدر ما تبنى على الممارسات على أرض الواقع.. دعنا ننتظر ثم نرى."

وتشغل الجماعة خمس مقاعد البرلمان المصري.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: