رمز الخبر: ۱۲۸۰۰
تأريخ النشر: 09:29 - 11 May 2009

عصرایران - أعلنت السلطات الأميركية تسجيل 2532 حالة إصابة مؤكدة بفيروس إنفلونزا الخنازير بالبلاد وثلاث حالات وفاة، وذلك في الوقت الذي انضمت فيه الصين وتايوان إلى قائمة الدول التي ظهر فيها فيروس (إتش1 إن1) المسبب للمرض وتسجيل كولومبيا ثالث حالة إصابة.
 
وأوضحت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن 104 أشخاص نقلوا السبت إلى المستشفيات، مشيرة إلى أن الإصابات والوفيات بسبب المرض موزعة في 44 ولاية.
 
وقال مسؤولون في ولاية واشنطن السبت إن شخصا في الثلاثينيات من العمر يعاني من مشاكل في القلب توفي بسبب الفيروس في الأسبوع الماضي، وهي أول وفاة بسبب المرض في الولاية.
 
عزل صحي
من جهتها فرضت السلطات الصينية أمس عزلا صحيا على ما يزيد على 130 مسافرا من بين 150 شخصا كانوا مسافرين على متن طائرة كان يستقلها شخص يشتبه بأنه أول مواطن صيني الجنسية يصاب بالفيروس.
 
وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية نقلا عن مسؤولين قولهم في مؤتمر صحفي بعاصمة إقليم تشينجدو بجنوب غرب الصين أنه تم أيضا عزل كل من صديقة الرجل ووالده وسائق سيارة أجرة.
 
وأشارت إلى أن الرجل (30 عاما) كان يستقل طائرة قادمة من مينابوليس بمنطقة سان بول بولاية مينيسوتا الأميركية، وتوقفت في العاصمة اليابانية طوكيو قبل أن تهبط في بكين مضيفة أنه استقل طائرة أخرى من بكين إلى تشينجدو.
 
وفي بوغوتا أعلنت الحكومة الكولومبية تسجيل حالتي إصابة أخريين بالفيروس موضحة أن كلا المريضين في "حالة طيبة".
 
وذكرت وزارة الحماية الاجتماعية أنه يوجد بكولومبيا حاليا ثلاثة مرضى تأكدت إصابتهم بالفيروس و189 حالة مشتبها بها.
 
وكانت منظمة الصحة العالمية أشارت في وقت سابق إلى أن عدد الإصابات بفيروس (إتش1 إن1) ارتفع إلى أزيد من 4379 شخصا في 29 دولة في أنحاء العالم، مشيرة إلى أن معظم الحالات التي أكدت الفحوص المعملية الجديدة إصابتها بالعدوى جاءت من أميركا الشمالية.
 
وأعلنت المنظمة حالة التأهب إلى المستوى الخامس للتعامل مع المرض من إجمالي ستة مستويات للتأهب.

وتعني هذه الحالة تتبع الانتشار الجغرافي للفيروس، وهي ثاني أعلى حالة من حالات التأهب، حيث تشير إلى انتقال فيروس (إتش1 إن1) من إنسان لآخر في دولتين بمنطقة واحدة من العالم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: