رمز الخبر: ۱۲۸۰۳
تأريخ النشر: 09:51 - 11 May 2009

عصرایران - الجزیره - أكدت عالمة آثار أميركية أن عمليات تصوير جرت من أقمار اصطناعية أثبتت وجود 132 موقعا أثريا لم ينقب عنها حتى الآن في مصر.
 
وقالت سارة باركاك، عالمة الآثار في جامعة آلاباما الأميركية في تصريح صحفي إن الصور التي أظهرتها الأقمار الاصطناعية تبين أن جميع الآثار المدفونة في باطن الأرض في مصر سيصبح من الممكن اكتشافها.
 
وأضافت أنه ستحدد أماكنها بسهولة عبر تقنية عالية الجودة يمكنها التقاط صور واضحة جدا من مسافة بعيدة.
 
وأوضحت باركاك أن عمليات التصوير هي جزء من مشروع يتم بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء ومدينة مبارك للأبحاث العلمية للتصوير الجوي والأرضي بالليزر لاستنباط خرائط ونماذج ثلاثية الأبعاد.
 
وأشارت إلى أن مسحا تم لأربع مناطق أثرية، هي منطقة آثار الأقصر ووادي الملوك ووادي الملكات بالبر الغربي بالأقصر وهضبة الأهرام ومنطقة سقارة بتكلفة نحو 170 ألف دولار.
 
من جهته أشار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر زاهي حواس إلى أن المجلس انتهى بالفعل من تصوير منطقة آثار مدينة هابو، التي تضم معبد هابو الذي بناه الملك رمسيس الثالث تخليدا لذكراه.
 
ويرجع بناء المعبد إلى عصر الأسرة الـ18، ويضم بين أجزائه مباني ترجع إلى عهد الملك أمنحتب الأول واستمرت به الإضافات من مبان ونقوش حتى عصر البطالمة والرومان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: