رمز الخبر: ۱۲۸۱۱
تأريخ النشر: 11:13 - 11 May 2009
انتقد وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاجتماع الثالث للجنة التحضيرية لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي 2010, عدم تنفيذ الدول النووية لالتزاماتها بشأن شرق أوسط خال ٍ من الأسلحة النووية.
عصرایران - انتقد وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاجتماع الثالث للجنة التحضيرية لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي 2010, عدم تنفيذ الدول النووية لالتزاماتها بشأن شرق أوسط خال ٍ من الأسلحة النووية.
وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن مكتب ممثلية ايران في منظمة الامم المتحدة, ان الوفد الايراني عرض أمس الأحد في الاجتماع الثالث للجنة التحضيرية لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) 2010, مواقف الجمهورية الاسلامية الإيرانية بشأن شرق أوسط منزوع من الاسلحة النووية وخاصة فيما يتعلق بقلق دول المنطقة من برامج تطوير الأسلحة النووية لدى الكيان الصهيوني .

 واشار الوفد الى ان ايران هي صاحبة المباردة لفكرة شرق أوسط منزوع من الاسلحة النووية, منتقدا عدم تنفيذ الدول المالكة للسلاح النووي لالتزاماتها وفقا لمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) لعام 1995.

ولفت الوفد الايراني الى الاعتراف الصريح لرئيس الوزراء الصهيوني السابق بإمتلاك هذا الكيان الأسلحة النووية, والذي قوبل مباشرة بتنديد من قبل الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز, معتبرا هذا الكيان بأنه العائق الوحيد أمام تحقيق شرق أوسط خال ٍ من الأسلحة النووية .

وتطرق الوفد الايراني الى الهجمات البربرية الأخيرة للكيان الصهيوني على بعض دول المنطقة وقتله النساء والاطفال الابرياء في غزة باستخدام الأسلحة المحظورة والمدمرة وعدم اكتراث هذا الكيان بنداءات المجتمع الدولي الداعية الى وقف هذه الممارسات اللاإنسانية, مؤكدا "ان هذه الجرائم توضح مدى الخطورة والكارثة اللتان تهددان الأمن والسلام الاقليميين والعالميين بسبب امتلاك هكذا كيان للأسلحة النووية ".

كما انتقد الوفد الايراني سياسة الغرب المزدوجة حيال البرنامج النووي اللامشروع للكيان الصهيوني وممارسة التمييز مع بعض دول المنطقة, داعيا مؤتمر مراجعة معاهدة (ان بي تي) الى الاهتمام الجاد بالتهديدات الناجمة عن البرنامج النووي للكيان الصهيوني, ومنددا بعقد التعاون النووي بين امريكا وهذا الكيان ودور امريكا وفرنسا وبريطانيا وبعض الدول المتقدمة نوويا في تجهيز هذا الكيان بالاسلحة النووية خلافا لالتزامات تلك الدول وفقا لمعاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) .

 يذكر ان الاجتماع الثالث للجنة التحضيرية لمؤتمر مراجعة (ان بي تي) 2010, بدأ اعماله يوم الاثنين الماضي 4 ايار / مايو 2009 في نيويورك, بمشاركة وفود من جميع الدول الاعضاء في المعاهدة, حيث مثل ايران في المؤتمر وفد برئاسة محمد علي حسيني المساعد القانوني والدولي لوزير الخارجية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: