رمز الخبر: ۱۲۸۲۱
تأريخ النشر: 12:46 - 11 May 2009
نفى المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية تسلم طهران رسالة مستعجلة من واشنطن طلبت فيها الرد الايراني خلال 3 اشهر.
عصرایران - نفى المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية تسلم طهران رسالة مستعجلة من واشنطن طلبت فيها الرد الايراني خلال 3 اشهر.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حسن قشقاوي وصف في مؤتمره الصحفي الاسبوعي الذي عقده صباح اليوم الاثنين بطهران، مزاعم بعض المسؤولين الامريكيين التي ادعوا فيها ان ايران تتدخل في الشؤون الداخلية للعراق، بأنها نوع من الهروب الى الامام وإلقاء اللوم على الآخرين، وقال ان مثل هذا التهرب من قبلهم يعتبر امرا طبيعيا بسبب الاخفاقات الامريكية المتعددة في العراق.

وردا على سؤال: هل ان استئناف النظر المتوقع من قبل ايران في ملف الصحافية الامريكية من اصل ايراني ركسانا صابري سيكون ذا طابع سياسي؟، أجاب قشقاوي: انني صرحت مرارا فيما يتعلق بملف هذه السيدة الايرانية، ان هذا موضوع قضائي بحت، ويجب ان يطوي مساره العادي، وأكد انه ينبغي الانتظار الى حين تصدر محكمة الاستئناف حكمها بهذا الشأن، مضيفا ان على الجميع سواء داخل ايران او خارجها ان يحترموا ما تقضي به محكمة الاستئناف، وهذا الموضوع لم يكن من قبلنا ولن يكون سياسيا ابدا.

وشدد على ان موضوع هذا الملف بسيط للغاية، وليس معقدا اصلا، ولابد من احترام رأي القاضي مهما يكن.

كما أوكل المتحدث باسم وزارة الخارجية الجواب على سؤال احد المراسلين بشأن نصب الصواريخ الايرانية في الخليج الفارسي، الى المسؤولين العسكريين والدفاعيين في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: