رمز الخبر: ۱۲۸۳۰
تأريخ النشر: 13:46 - 11 May 2009

عصرایران - (رويترز) - قال مسؤولو صحة أمريكيون ان رجلا من ولاية واشنطن توفي بانفلونزا (اتش1 ان1) الجديدة يوم السبت الماضي وهي ثالث حالة وفاة بالفيروس في البلاد مع تأكد اصابة 2200 امريكي وظهوره في اليابان واستراليا.

وحذر مسؤولو الصحة من ان العدد الحقيقي لحالات الاصابة ربما يكون اكبر من المعلن عنه. وبالرغم من أن معظم الحالات تبدو خفيفة فقد قتلت سلالة انفلونزا الخنازير الجديدة 48 شخصا ممن تأكدت اصابتهم بالمرض في المكسيك وثلاثة في الولايات المتحدة وشخصا واحدا في كندا وآخر في كوستاريكا.

وقال مسؤولون في ولاية واشنطن يوم السبت ان رجلا في الثلاثينات من العمر يعاني من مشاكل في القلب توفي بسبب الفيروس في أول حالة وفاة بالمرض في الولاية.

ووصفت كريس جريجوار حاكمة الولاية وفاته بأنها "تذكرة واقعية بخطورة الانفلونزا."

وقال مسؤولون في مجال الصحة ان الفيروس انتقل الى نصف الكرة الجنوبي حيث بدأ موسم الانفلونزا للتو وقد تندمج الانفلونزا الجديدة مع فيروسات الانفلونزا الموسمية او انفلونزا الطيور (اتش5 ان1) لانتاج سلالات جديدة.

وقالت الدكتورة ان شوتشات من المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها في مؤتمر صحفي يوم السبت "من التحديات الكبيرة لفيروسات الانفلونزا الطريقة التي تتغير بها والطريقة التي تمتزج بها وتواجدها في عدد من الانواع."

واضافت "ولهذا السبب من المهم للغاية أن يكون لدى الدول قدرة كبيرة على التعامل مع الانفلونزا كما أنه من المهم للغاية فهم ما يحدث عند مخالطة الانسان للحيوان."

وقبل الاعلان عن حالة الوفاة في واشنطن ذكرت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها ان هناك 2254 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في الولايات المتحدة بينها 104 حالات يعالجون في المستشفيات وذلك ارتفاعا من 1639 حالة اعلن عنها من قبل.

وتابعت شوتشات "يوجد اليوم نحو ثلاثة آلاف حالة اصابة محتملة ومؤكدة هنا في الولايات المتحدة. الانباء السارة هي اننا لم نتخط الحد الفاصل لبدايات ظهور وباء."

وابلغت اليابان عن اربع حالات وذكر مسؤولون دوليون ان اكثر من 4200 شخص أصيبوا بالمرض في 30 دولة. واعلنت استراليا عن اول حالة اصابة بها وهي لامراة كانت قد سافرت الى الولايات المتحدة لكن المسؤولين قالوا انها تماثلت للشفاء تماما.

وقالت شوتشات "نعتقد ان هذا الفيروس منتشر في معظم الولايات المتحدة" مضيفة أنه من المرجح أن يكون العدد المعلن للمصابين أقل بدرجة كبيرة من الواقع.

وذهب مزيد من الامريكيين الى الاطباء جراء امراض تشبه الانفلونزا في وقت تتراجع فيه عادة زيارات من هذا القبيل.

واوضحت شوتشات ان الاختبارات اظهرت انهم ليسوا جميعا مصابين بفيروس (اتش1 ان1) الجديد. وكثير منهم مصاب بالانفلونزا الموسمية - السلالة الموسمية (اتش1 ان1) والسلالة الموسمية الاخرى (اتش3 ان2) وانفلونزا بي- أو مصاب بأمراض معدية أخرى.

وتقتل الانفلونزا الموسمية ما بين 250 الفا و500 الف شخص حول العالم وتصيب ما يصل الى ثلث سكان العالم كل عام.

ولم ينتقد خبراء الصحة صراحة جهود الدول الاخرى للحيلولة دون وصول المرض لاراضيها خاصة الصين وهونج كونج بعد ان وضعتا مسافرين خالطوا مرضى في الحجر الصحي.

وقال متحدثة في هونج كونج يوم السبت ان المسافر المكسيكي الذي تأكد انه حالة الاصابة الاولى والوحيدة بالسلالة الجديدة للانفلونزا في الجزيرة غادر المستشفى.

ونقل الرجل الذي لم يتم الكشف عن هويته والذي تسبب بشكل غير متعمد في وضع نحو 300 زائر وموظف في حجر صحي بفندق في هونج كونج كان يقيم به الى المستشفى وبقي به لمدة اسبوع.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن مسؤولين حكوميين قولهم ان الصين وضعت في الحجر الصحي سبعة اشخاص خالطوا ثلاثة مسافرين يابانيين مصابين بانفلونزا (اتش1 ان1).

وقال كارلوس أولموس المتحدث باسم وزارة الصحة المكسيكية ان الحكومة تفحص آلاف العينات لتحديد أي من المرضى المصابين بأعراض شديدة في الجهاز التنفسي مصاب بالفعل بالانفلونزا.

واوضح انه جرى فحص أكثر من خمسة الاف حالة مشتبه بها وان 1578 شخصا أصيبوا بالمرض ويجري علاجهم.

وبعد التعرف على الفيروس في 23 ابريل نيسان حظرت المكسيك المناسبات العامة واغلقت المدارس والحانات والمطاعم والعديد من الشركات لمنع تجمع الناس. ويقول مسؤولون ان تطهير الاماكن العامة ساعد في السيطرة على انتشار المرض.

وستعيد المدارس في العاصمة مكسيكو سيتي فتح ابوابها يوم الاثنين.

لكن حكومة ولاية جاليسكو التي توجد بها مدينة وادي الحجارة ثاني أكبر مدن المكسيك قالت ان المدارس والمسارح والملاهي ستظل مغلقة اسبوعا اخر بعد وفاة ثلاثة يشتبه انهم توفوا بالانفلونزا.

وقالت شوتشات انه لم يتضح بعد ما اذا كانت بعض الاجراءات التي اتخذت أبطأت من تفشي المرض لكنها أضافت ان من الواضح ان طرق الرصد المبكر نبهت العالم سريعا.

واشارت الى ان فيروس الايدز الذي قتل حتى الان 25 مليون شخص في انحاء العالم واصاب 33 مليونا انتشر لسنوات قبل ان يتم التعرف عليه.

واضافت "اذا انتهى بنا الامر الى حدوث وباء عالمي شديد للانفلونزا من هذه السلالة سنضطر الى الاسراع باشياء منها اللقاحات."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: