رمز الخبر: ۱۲۸۵۳
تأريخ النشر: 10:37 - 12 May 2009
التقى الدكتور حسن المثنى، وكيل وزير الخارجية اليمني الذي يزور طهران، وزير الخارجية منوجهر متكي الذي اعرب عن التزام ايران بعملية تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية مع اليمن وقال انها تنشد تقدم وازدهار وأمن هذا البلد.

عصرایران - التقى الدكتور حسن المثنى، وكيل وزير الخارجية اليمني الذي يزور طهران، وزير الخارجية منوجهر متكي الذي اعرب عن التزام ايران بعملية تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية مع اليمن وقال انها تنشد تقدم وازدهار وأمن هذا البلد.

واكد وزير الخارجية ان ايران تدعو الى افضل العلاقات بين شرائح المجتمع اليمني وحكومتهم، كما شدد على العلاقات الاقتصادية والسياسية الجيدة بين البلدين، داعيا الى توسيع دائرة الحوار والزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين على مختلف المستويات.

من جهته وصف الدكتور حسن المثنى المشاورات واللقاءات المتبادلة بين مسؤولي البلدين بانها ايجابية وتساعد على تمتين العلاقات الثنائية.

وأكد على إرادة البلدين لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون وازالة كافة أنواع سوء الفهم بينهما، معرباً عن يقينه بالنوايا الحسنة للشعب الايراني الكبير تجاه اشقائه في اليمن.

واكد ان الشعب الايراني يلعب دورا كبيرا في الحضارة الاسلامية المعاصرة، مشددا على مبدأي الصدق والمودة في العلاقات بين البلدين.

و من جهته قال حسين شيخ الاسلام وكيل وزراة الخارجية الايرانية ان ايران تدعم وبشكل دائم وحدة اليمن، موضحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كان لها تعاون جيد من اجل وحدة اليمن، مؤكدا ان ايران كان اول بلد يرسل مبعوثا الى اليمن ويعلن تأييده لوحدته.

واشار شيخ الاسلام في ختام الجولة الاولى للاجتماع الرابع للجنة السياسية المشتركة بين ايران واليمن الى وجود شركات ايرانية تنشط في اليمن في مجال صناعة الكهرباء واضاف: ان الظروف والاجواء مواتية لتعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال.

من جانبه قال وكيل وزراة الخارجية اليمنية: بالرغم من ان ايران واليمن ليست بينهما حدود مشتركة الا انهما تشتركان في قضايا كثيرة وان التعاون بين البلدين يصب في صالح امن المنطقة.

واعتبر حسن على المثنى ان اللجنة السياسية المشتركة تعتبر ارضية مناسبة لتبادل وجهات النظر بين طهران وصنعاء بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك ولبحث السبل الكفيلة لتعزيز العلاقات الثنائية وازالة العقبات التي تعترض هذا الهدف.

واوضح ان ايران واليمن عضوان في منطمة الموتمر الاسلامي ويعملان جنبا الى جنب لما فيه مصلحة القضية الفلسطينية.

كما اعتبر المثنى المصالحة الفلسطينية الطريق الوحيدة المؤدية الى اي تطور ايجابي على الصعيد الفلسطيني فالمصالحة تحول دون تدخل الاعداء لايجاد الفرقة بين الصف الفلسطيني.
وشدد على ان ايران واليمن سيعملان في اطار منظمة الموتمر الاسلامي من اجل مساعدة الشعب الفلسطيني والمقاومة الاسلاميه وحماس.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: