رمز الخبر: ۱۲۸۶۷
تأريخ النشر: 13:14 - 12 May 2009

عصرایران -ارنا ـ سارعت ايران عبر ممثليتها لدي الامم المتحده بالرد بشکل حازم علي مزاعم وزير الخارجيه البريطاني ديفيد ميليبند الذي اتهم من خلالها امس الاثنين في احدي جلسات مجلس الامن الدولي ايران بالتدخل في شوون الشعب الفلسطيني و استغلال معاناته .   

و کان ميليبند قد تطرق ايضا الي الملف النووي الايراني و اکد علي اهميه الدور الروسي للاطمئنان بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تحترم التزاماتها بشان حظر انتشار الاسلحه النوويه .

و اعتبرت ممثليه ايران الدائمه لدي مجلس الامن في رساله عاجله و حازمه موجهه الي رئيس و اعضاء مجلس الامن الدولي اعتبرت مزاعم الوزير البريطاني بانها خاويه و لا اساس لها من الصحه .

وقالت الرساله التي طالبت ايران مجلس الامن بنشرها کوثيقه , ان ممثليه ايران الدائمه لدي الامم المتحده تنفي و بشکل حازم اتهامات وزير الخارجيه البريطاني ضد ايران و تعتبرها لا اساس لها من الصحه مضيفه انه مما لا شک فيه ان بريطانيا التي لها دور کبير في تقديم الدعم الشامل للکيان الصهيوني و التواطوء مع هذا الکيان الذي يرتکب ابشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني ليست موءهله و لا تمتلک المکانه التي تسمح لها اصدار الاحکام بشان نوايا و سياسات الاخرين .

و رات الرساله بان احدي اهداف هذه المزاعم الکاذبه هو تحريف الراي العام العالمي عن جرائم الکيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني و الشعوب العربيه و الدعم المتواصل لبريطانيا لهذا الکيان الغاصب .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: