رمز الخبر: ۱۲۸۷۲
تأريخ النشر: 15:35 - 12 May 2009

عصرایران - ارنا -قال سفير ايران لدي البحرين "حسين امير عبداللهيان" ان طهران لم تشهد الي الان اي موءشر يدل علي حصول تغير في سياسه اميرکا تجاه ايران .   

فعلي سبيل المثال اشار عبداللهيان في تصريح ادلي به لمراسل ارنا الي عدم اطلاق سراح الدبلوماسيين الايرانيين المختطفين في مدينه اربيل العراق واستمرار اعتقالهم في سجن ابوغريب من قبل اميرکا من دون اي دليل واستمرار العقوبات الامريکيه الاحاديه الجانب ضد بلادنا والعديد من الامثله الاخري.

وقال عبداللهيان الذي تولي رئاسه وفد خبراء ‌ايران خلال الجوله الثالثه من المباحثات مع الوفد الامريکي في بغداد قائلا ان اميرکا طلبت اجراء المحادثات مع طهران بسبب المکانه الايرانيه الهامه في المنطقه والعالم مشيرا الي ان ادراک البيت الابيض للحقائق بشکل ادق بامکانه ان يوفر الارضيه لخطوات واشنطن العمليه وسيودي الي رد مناسب من قبل طهران .

وصرح عبداللهيان : لايوجد اي سبب لقلق الدول العربيه حيال اجراء اي محادثات محتمله بين ايران واميرکا موکدا ان العلاقات بين ايران الدول العربيه مبنيه علي الاحترام المتبادل والصداقه والود والتعامل البناء.

وشدد علي ان الزيارات والاتصالات المتبادله بين الرئيس احمدي نجاد وباقي المسوولين الايرانيين مع دول المنطقه تشير الي عمق العلاقات العربيه الايرانيه .

واشار عبداللهيان الي ان الدول العربيه تعلم جيدا بان ايران لها حسن النيه في مجال الاستقرار والهدوء وتنميه التعاون الاقليمي وان هناک اواصر کثيره تربط ايران بالدول العربيه في المنطقه وان بعض التطورات حصلت بسبب تدخل الاجانب ويمکن معالجه الامور في ظل حکمه المسوولين في ايران ودول المنطقه .

واکد عبداللهيان ان سياسه ايران المبدئيه مبنيه علي التعامل البناء والعقلانيه مع جميع الدول وانها تتابع بجد ونشاط العلاقات مع الدول العربيه والاسلاميه خاصه دول الجوار.

واشار سفير ايران في البحرين الي عدم فاعليه سياسه واشنطن الاحاديه الجانب قائلا ان التطورات الاقليميه تسير بسرعه متزايده وان واشنطن بحاجه الي بعض المشاورات وان تتماشي دول المنطقه معها.

واضاف ان زياره دنيس روس للمنطقه ذات اهداف عديده ومن ضمنها شرح وجهات نظر اميرکا حيال قضايا مختلفه ومن ضمنها ايران وتقييم ردود فعل قاده المنطقه تجاه السياسيه الحاليه الامريکيه وجعل دول المنطقه تتماشي مع سياسات واشنطن الشرق اوسطيه .

ومضي عبداللهيان قائلا ان قاده الدول العربيه شاهدوا سياسات اميرکا الخاطئه تجاه المنطقه ولهذا فانهم لايثقون بسلوک الولايات المتحده ويتابعون هذه المرحله من النشاطات الدبلوماسيه الامريکيه بحذر وقلق.

وصرح ان الکثير من روساء الدول العربيه في المنطقه من خلال الفهم الصحيح للظروف الراهنه يوکدون علي ضروره تطوير العلاقات مع ايران ويعتقدون بانه ينبغي لدول المنطقه ان تصل الي الاستقرار والهدوء في المنطقه بفضل التعاون المشترک لان الاجانب سيغادرون المنطقه وانهم يريدون من خلال تواجدهم في المنطقه نهب ثرواتها وبناءا علي هذا التوجه فان العلاقات بين الدول العربيه وروسيا والصين شهدت خلال العام الماضي المزيد من التطور والتنميه.

وتابع عبداللهيان قائلا ان باعتقاد روساء المنطقه يمکن التغلب علي المشاکل بفضل التوجه المتعدد الاطراف والتعامل البناء.

واضاف انه من وجه نظر قاده دول المنطقه فان اميرکا اخفقت في تحقيق اهدافها في هذه المنطقه وانها فرضت اثمانا باهضه عليها مشيرا في هذا السياق الي ما جري في افغانستان والعراق .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: