رمز الخبر: ۱۲۸۷۵
تأريخ النشر: 09:26 - 13 May 2009
دعا محمد الدرينى الأمين العام للمجلس الأعلى لآل البيت بمصر الحکومة السعودية لمحاسبة الشيخ عادل الکلبانى إمام المسجد الحرام وسن قانون يجرم التکفير وذلک ردا على التصريحات التى أطلقها الکلبانى وکفر فيها الشيعة وعلماءهم .
عصر ايران - دعا محمد الدرينى الأمين العام للمجلس الأعلى لآل البيت بمصر الحکومة السعودية لمحاسبة الشيخ عادل الکلبانى إمام المسجد الحرام وسن قانون يجرم التکفير وذلک ردا على التصريحات التى أطلقها الکلبانى وکفر فيها الشيعة وعلماءهم .

ووصف الدرينى فى تصريح لصحيفة "اليوم السابع" المصرية المستقلة ، وصف الشيخ السعودى بأنه "محرض" ويدعو إلى الکراهية والعنف والقتال فى صفوف المسلمين، مؤکداً على أنه سيقاضيه بتهمة السب والقذف فى حق الشيعة عموماً.

وقال "لا ينبغى أن تمر تصريحات الکلبانى غير المسئولة وغير المدروسة دون محاسبة وتحقيق فى الدوافع والبواعث التى تقف وراءها ومنع تکرارها ".

وأضاف الدرينى أن هذه التصريحات تأتى فى إطار سيطرة "المد الوهابى" على المجتمع، وأن مثل تلک التصريحات تهدف إلى زعزعة استقرار المسلمين.

فى ذات السياق أصدر 163 شخصية دينية ووجهاء ومثقفون شيعة سعوديون بياناً طالبوا فيه بوقف الادعاءات الکاذبة والاتهامات، داعين إلى محاسبة کل من يتعدى على کرامة المسلمين وينتقص من حقوقهم الوطنية.

ومن أبرز الموقعين على البيان الشيخ حسن الصفار والشيخ على آل محسن والشيخ غالب الحماد والقاضى الأسبق الشيخ عبد الله الخنيزى، وهم من قضاة المحکمة الجعفرية بالقطيف.

وتضمن البيان دعوة الحکومة السعودية إلى سن قانون يجرم التکفير الدينى فى المملکة. واکدوا ان "المرحلة التاريخية التى نعيشها لا تحتمل مثل هذه النزاعات".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: