رمز الخبر: ۱۲۸۹۰
تأريخ النشر: 11:05 - 13 May 2009

عصرایران - واصل نائب الرئيس الامريكي السابق ديك تشيني الذي ينتقد الادارة الامريكية الجديدة بشدة منذ خروجه من البيت الابيض هجومه الثلاثاء على باراك أوباما فيما يخص محاربة الارهاب ولاقتصاد.

وفي مقابلة مع محطة التلفزيون فوكس نيوز نتوارك انتقد نائب الرئيس الامريكي السابق بشدة قرار أوباما اغلاق معسكر غوانتانامو خلال عام.

وقال: اعتقد انها فكرة مريعة واذا جئنا بهؤلاء الاشخاص الى الولايات المتحدة لا أعرف عضو واحد في الكونغرس سيقف ويقول: يا الهي أرسل لي بعض الارهابيين اود ان يكون هناك بعض أفراد القاعدة في دائرتي الانتخابية.

كما هاجم تشيني قرار الادارة وضع حد لتقنيات الاستجواب المثيرة للجدل التي تشبه التعذيب والتي كانت مطبقة في عهد الرئيس جورج بوش لحمل المشتبه بهم بالارهاب على الكلام.

وأوضح: نحن بصدد تجريد انفسنا من بعض قدراتنا على صد أو بكل الاحوال التشويش على نشاطات القاعدة التي يمكن ان تقوم باعتداءات جديدة.

ومن ناحيته دحض المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس هذه الانتقادات مشيرا خصوصا الى ان غوانتانامو لم يجعل الولايات المتحدة أكثر أمانا.

كما هاجم تشيني في مقابلته مع محطة فوكس السياسة الاقتصادية لادارة أوباما واصفا تدخل الحكومة في القطاع الخاص لانقاذ المصارف بأنه خطأ فادح.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: