رمز الخبر: ۱۲۸۹۱
تأريخ النشر: 11:10 - 13 May 2009

عصرایران - طلب الادعاء العام بمحكمة الاستئناف بنواكشوط مساء الثلاثاء إعدام اثنين من المتهمين في هجوم على موقع للجيش الموريتاني صيف عام 2005.

وطالب المدعي العام أحمد ولد إسلمو المحكمة بإعدام المتهمين الطاهر ولد بي الملقب بـالمثنى والطيب ولد السالك المقلب صهيب لمشاركتهما الجماعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية في الهجوم على قاعدة لمغيطي العسكرية شمالي موريتانيا، ما أودى بحياة 17 جنديا وإصابة 39 آخرين.

كما طالب ممثل النيابة بعقوبات تصل إلى السجن عشرين عاما مع الأشغال الشاقة لمتهمين آخرين.

وكانت محكمة الاستئناف بدأت الاثنين محاكمة المتهمين في القضية، حيث أحضر سبعة منهم من مقر احتجازهم، فيما ستتم محاكمة باقي المتهمين غيابيا.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: