رمز الخبر: ۱۲۹۰۲
تأريخ النشر: 11:19 - 13 May 2009

عصرایران - أشاد الرئيس اللبناني ميشال سليمان بالعلاقة اللبنانية-السورية المتينة عموماً، وبمستوى العلاقة القائمة بين الجيشين اللبناني والسوري لمواجهة المخططات المشبوهة والعدو المشترك، إسرائيل والإرهاب.

وجاء موقف الرئيس سليمان خلال استقباله الثلاثاء رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش السوري العماد علي حبيب على رأس وفد عسكري والذي كان وصل في وقت سابق من الثلاثاء إلى بيروت في أول زيارة له إلى لبنان منذ أربع سنوات.

وقال بيان رئاسي إن الرئيس سليمان نوه بالعلاقات القائمة بين لبنان وسوريا على كافة المستويات وأشاد بالتعاون القائم بين جيشي البلدين، شاكراً للجيش السوري ما قدمه ولا يزال من مساعدات للجيش اللبناني الذي أثبت أنه أصبح منيعاً في وجه المؤامرات ولم يعد يخضع للتجاذبات السياسية ولم يعد كذلك أداة لتحقيق أطماع ومآرب شخصية.

وأشار البيان إلى ان الحديث بين الرئيس اللبناني والوفد السوري تناول العلاقات المميزة بين الجيشين اللبناني والسوري والعمل لزيادة التنسيق وسبل التعاون بينهما لما فيه خير البلدين ومصلحة الشعبين الشقيقين.

وقال إن سليمان شكر للجيش السوري ما قدمه من مساعدات للجيش اللبناني في الفترات السابقة ولا يزال، لافتاً إلى أن الجيش اللبناني أثبت أنه أصبح منيعاً في وجه المؤامرات على أشكالها عليه وعلى الوطن، وبخاصة مؤامرات التقسيم التي تعرض لها سابقاً كونه لم يعد يخضع للتجاذبات السياسية ولم يعد كذلك أداة لتحقيق أطماع ومآرب شخصية.

وتأتي زيارة العماد حبيب بناء على دعوة من قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي الذي سبق له ان قام بزيارة رسمية إلى دمشق.

وسيجري العماد حبيب والوفد المرافق له مباحثات مع القيادة العسكرية اللبنانية، إلى جانب المحادثات التي أجراها مع رئيس الجمهورية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: