رمز الخبر: ۱۲۹۰۵
تأريخ النشر: 11:21 - 13 May 2009

عصرایران - ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على أستاذ بكلية طب قصر العينى بتهمة التزوير في أوراق رسمية وتحويل عيادته إلى وكر لممارسة الرذيلة بعد أن تبين أنه يقوم بتصوير ضحاياه بفيديو وينقلها على (سي دي)، ثم يحتفظ بها بين كتبه الطبية في العيادة.

وذكرت صحيفة المصري اليوم المستقلة الثلاثاء أن رجال المباحث ضبطوا عدداً من الأسطوانات التي تحوى مشاهد خارجة وكميات من المنشطات الجنسية وغرفة نوم ملحقة بالعيادة.

بدأت التفاصيل ببلاغ من مصدر سري إلى مباحث الآداب أكد فيه أنه عثر على (سي دي) لمشاهد جنسية وبه أستاذ بطب قصر العينى فى وضع مخل مع المريضات اللائي يترددن على عيادته في منطقة الوراق شمال محافظة الجيزة، وأنه يقدم مخدرا لبعض ضحاياه، بينما توافق بعضهن على ممارسة الجنس معه.

وتبين من خلال التحريات أن السيدات يترددن على العيادة في أوقات الكشف وفى أوقات أخرى، وأن البعض منهن مسجلات آداب وأخريات من المنطقة وبعضهن مريضات. وأضافت التحريات أن المتهم متخصص في الجراحة.

وقال المتهم في التحقيقات إنه أستاذ بطب قصر العينى (54 عاما) وإنه لا يخبر الضحايا بالتصوير، لكنه يشاهد هذه الأسطوانات من وقت لآخر.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: