رمز الخبر: ۱۲۹۰۹
تأريخ النشر: 11:24 - 13 May 2009

عصرایران - أكدت مصادر أمنية إن ثلاثة سودانيين أصيبوا الثلاثاء خلال محاولتهم التسلل من مصر إلى إسرائيل عبر الحدود بين البلدين وإن حالة أحدهم خطيرة.

وقال مصدر إن مبارك عبد النبي جمعة (23 عاما) أصيب برصاصة في ظهره خرجت من بطنه ويرقد في مستشفى العريش العام في حالة خطيرة.

وأضاف أن المصابين الآخرين حالتهما مستقرة ويرقدان في مستشفى رفح العام بعد أن جرحا جراء ارتطامهما بالسلك الشائك القائم على خط الحدود.

وتابع المصدر أن الثلاثة حاولوا عبور الحدود عند العلامة رقم تسعة في منطقة المطلة إلى الجنوب من معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة وأن الشرطة المصرية التي رصدت محاولتهم طالبتهم بتجنب العبور لكنهم مضوا في محاولتهم، مما دفع الجنود لإطلاق النار عليهم وإصابة جمعة برصاصة.

وقال المصدر إن المصابين اللذين يرقدان في مستشفى رفح العام اعترفا لمحققين بأن كلا منهما دفع 500 دولار لمهربي بشر مقابل توصيلهم إلى نقطة يمكن دخول إسرائيل منها على خط الحدود.

وعلى نحو مستمر تقريبا يحاول سودانيون وأفارقة آخرون التسلل عبر الحدود المصرية الإسرائيلية طلبا للعمل أو اللجوء السياسي في إسرائيل هربا من الحروب في بلادهم ومن التمييز الاقتصادي ضدهم في مصر التي تندر فيها فرص العمل ويعيش أغلب سكانها في مستوى معيشي منخفض.

وأوضح المصادر إن الشرطة ألقت القبض مساء الاثنين على إثيوبي يدعى كريستسان أبرهه (20 عاما) وإريتري يدعى مساها تيان (50 عاما) خلال محاولتهما عبور خط الحدود.

وبينت أن تيان أصيب بجرح قطعي بفروة الرأس طوله أربعة سنتيمترات لارتطامه بالسلك الشائك.

وتتعرض مصر لضغط من إسرائيل لتوقف هجرة الأفارقة غير الشرعية إليها لكن منظمة العفو الدولية تطالب بإعادة النظر في سياسة إطلاق النار على المهاجرين التي تتبعها مصر لدى رصدهم يحاولون التسلل والتي أسفر العمل بها عن مقتل العشرات منهم إلى الآن.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: