رمز الخبر: ۱۲۹۱۸
تأريخ النشر: 12:09 - 13 May 2009
عصرایران - طالب رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة إسماعيل هنية بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر بالاعتذار عن تصريحاته التي أساء فيها للإسلام ورسوله (ص) عام 2006, داعيه الى زيارة الهلوكوست الحقيقي في قطاع غزة.

 وافادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن الجزيرة نت ان هنية دعا في اجتماع لحكومته في غزة البابا إلى زيارة القطاع والاطلاع على الهولوكوست الحقيقي الذي تعرض له الشعب الفلسطيني في القطاع , بدلا من زيارته كيان الاحتلال.

 كما طالب رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة البابا الذي قال إنه يعيد الاعتراف بما يسمى المحرقة بـ"أن يعترف وأن يقف على محرقة العصر التي تعرض لها شعبنا في قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة".

 وتعليقا على زيارة البابا عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط , طالب هنية بابا الفاتيكان بأن يتذكر أن هناك أكثر من 11 ألف أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية.
 وعلى صعيد آخر جدد هنية اتهامه للسلطة الفلسطينية بالتنسيق الأمني مع إسرائيل في حربها الأخيرة على قطاع غزة.

 واعتبر أن التصريحات والمواقف المتصلبة من بعض قيادات رام الله وآخرها تشكيل حكومة فلسطينية جديدة , "يؤشر على الجاهلية السياسية وفقدان البوصلة , وخلل خطير في ترتيب الأولويات".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: