رمز الخبر: ۱۲۹۲۳
تأريخ النشر: 12:34 - 13 May 2009
اثر تصريحاته بشأن تدخل ايران في الشأن الفلسطيني
سارعت ايران عبر ممثليتها لدى الامم المتحدة بالرد بشكل حازم على مزاعم وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليبند الذي اتهم من خلالها الاثنين في احدى جلسات مجلس الامن الدولي ايران بالتدخل في شؤون الشعب الفلسطيني و استغلال معاناته.
عصرایران - سارعت ايران عبر ممثليتها لدى الامم المتحدة بالرد بشكل حازم على مزاعم وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليبند الذي اتهم من خلالها الاثنين في احدى جلسات مجلس الامن الدولي ايران بالتدخل في شؤون الشعب الفلسطيني و استغلال معاناته.

وكان ميليبند قد تطرق ايضا الى الملف النووي الايراني واكد على اهمية الدور الروسي للاطمئنان من ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحترم التزاماتها بشأن حظر انتشار الاسلحة النووية.
 
واعتبرت ممثلية ايران الدائمة لدى مجلس الامن في رسالة عاجلة وحازمة موجهة الى رئيس و اعضاء مجلس الامن الدولي اعتبرت مزاعم الوزير البريطاني بانها خاوية و لا اساس لها من الصحة.

وقالت الرسالة التي طالبت ايران مجلس الامن بنشرها كوثيقة ان ممثلية ايران الدائمة لدى الامم المتحدة تنفي و بشكل حازم اتهامات وزير الخارجية البريطاني ضد ايران وتعتبرها لا اساس لها من الصحة مضيفة انه مما لا شك فيه ان بريطانيا التي لها دور كبير في تقديم الدعم الشامل للكيان الصهيوني والتواطؤ مع هذا الكيان الذي يرتكب ابشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني ليست مؤهلة و لا تمتلك المكانة التي تسمح لها اصدار الاحكام بشأن نوايا و سياسات الآخرين.

ورأت الرسالة بان احدى اهداف هذه المزاعم الكاذبة هو تحريف الرأي العام العالمي عن جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والدعم المتواصل لبريطانيا لهذا الكيان الغاصب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: