رمز الخبر: ۱۲۹۳۰
تأريخ النشر: 13:29 - 13 May 2009
عصرایران - أعلن وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاجتماع الثالث للجنة التحضيرية لمؤتمر مراجعة معاهدة (ان بي تي) 2010, دعم طهران لمبادرات دول الجوار الرامية لامتلاك التقنية النووية المدنية.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء ان وفد ايران في هذا الاجتماع أصدر بيانا أعلن فيه ذلك مؤكدا حق البلدان المشروع في الاستفادة من الطاقة النووية لأغراض سلمية .

 ودعا البيان الدول التي تملك التقنية النووية لتقديم الدعم التقني اللازم لتنمية الاستخدام السلمي للطاقة النووية , منتقدا سلوك الدول الغربية التي تملك التقنية النووية في عدم بذل الجهود في هذا المجال وفي بعض الاحيان وضع العراقيل أمام طريق امتلاك التقنية النووية المدنية .

 وجاء في البيان أن المادة 4 من معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) ومن اجل تحقيق التوازن بين القلق الأمني من جهة والحاجات والمتطلبات الضرورية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية خاصة لدى البلدان النامية من جهة أخرى , تؤكد على "حقوق جميع الدول الاعضاء في المعاهدة, غير القابلة للتجزئة وغير القابلة للتمييز, في التنمية والابحاث والانتاج والاستفادة من الطاقة النووية لأغراض سلمية ", وعلى التعاون في مجال تبادل التجهيزات والمواد والمعلومات الفنية والعلمية على أعلى مستوى ممكن في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية من اجل تبديد أي قلق أو التباس لدى الدول الأعضاء في المعاهدة .
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: