رمز الخبر: ۱۲۹۳۴
تأريخ النشر: 14:48 - 13 May 2009
بابا الفاتيكان في إسرائيل.. وليس غزة

عصرایران - وصل البابا بنديكتوس السادس عشر بابا الفاتيكان الى إسرائيل قادماً من الأردن ضمن رحلته التي وصفها برحلة الحج متضمنة الاراضي الفلسطينية الضفة الغربية دون قطاع غزة..

حرص الحبر الأعظم على ابعاد رحلته الدينية عن أية أبعاد سياسية بل انه ندد خلال تصريحاته في الأردن بما أسماه التوظيف الايديولوجي للدين لغايات سياسية.

مما اعتبره سبباً للخلاف بين الاديان. ولكن زيارته لإسرائيل تتضمن وضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري الذي أقامه الاسرائيليون تخليداً لذكرى ضحايا المحرقة النازية من اليهود خلال الحرب العالمية الثانية في حين قصر برنامج الرحلة التي جاءت في أعقاب المذبحة الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في غزة حيث سقط المئات من الأطفال والنساء استدفتهم قنابل الفوسفور الاسرائيلية وبينهم مسيحيون لان السفاحين في أي زمان لا يفرقون بين دين وآخر..

كنا نأمل أن تشمل رحلة الحج البابوية زيارة مساندة لضحايا المذبحة الاسرائيلية في غزة تدعو لنبذ العنف وتحقيق السلام العادل الذي ترفع كل الأديان راياته على كل رعاياها.
 
الجمهورية - مصر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: