رمز الخبر: ۱۲۹۴۵
تأريخ النشر: 09:36 - 14 May 2009

عصرایران - بی بی سی - وصلت المغنيتان الاسرائيليتان اليهودية احينوعام نيني المعروفة بـ "نوا" والعربية ميرا عوض إلى المرحلة النهائية في مسابقة يوروفيجين للأغاني في العاصمة الروسية موسكو والتي تجرى السبت.

وكانت المغنيتان قد هزمتا 17 متنافسا ومتنافسة آخرين مساء الثلاثاء باغنيتهما "لابد وأن هناك طريق آخر" والتي تتضمن كلمات بالعربية والعبرية والانجليزية.

وكانت ميرا عوض قد تعرضت لانتقادات لتمثيلها إسرائيل وقد ردت على ذلك قائلة " ليس بوسع أحد أن ينصب لي محكمة، ويتهمني بادارة ظهري لتراثي الفلسطيني".

وأكدت قائلة "إنني فلسطينية وسأظل دائما فلسطينية، ليس لدينا حقوق متساوية هنا ولكننا لن نحصل عليها بمقاطعة الدولة التي نعيش فيها".

وهذا الاتهام يوجهه نحو مليون من عرب إسرائيل إلى المغنية الشابة لأنها تمثل الدولة اليهودية.

وكانت هيئة الاذاعة الاسرائيلية قد اختارت كل من احينوعام نيني المطربة الاسرائيلية، والمعروفة على الساحة الغنائية الدولية، وميرا عوض المغنية العربية الاسرائيلية والممثلة المحلية لتمثلا اسرائيل في المسابقة الاوروبية التي تجتذب ملايين المشاهدين كل عام.

رسالة سلام

وكان الهدف من الاختيار هو بث رسالة سلام ولكنه اثار انتقادات حيث جاء في لحظة مشحونة في علاقات سكان اسرائيل من العرب واليهود لتزامنه مع العملية العسكرية التي شنتها اسرائيل على غزة في ديسمبر كانون الاول الماضي.

ويقول المنتقدون لهذه الخطوة ان الحكومة الاسرائيلية تستغل هذا الحدث الغنائي لتحسين صورتها بعد العملية العسكرية في غزة والتي اسفرت عن مقتل 1300 فلسطيني واصابة الالاف.

وكان مثقفون من عرب 48 ومن دعاة السلام الاسرائيليين قد دعوا ميرا في خطاب مفتوح الى الانسحاب من المسابقة.

وكانت القصة قد بدأت منذ عدة أشهر عندما طلب من المغنية الاسرائيلية احينوعام نيني أن تمثل إسرائيل في المسابقة فأصرت على مشاركة صديقتها القديمة ميرا عوض.

وتقول نيني، وهي يهودية من اصول يمنية عاشت في نيويورك لبعض الوقت، ان اليوروفيجن اداة لكي يصل نداء السلام الى الملايين من الناس.

وبالنسبة لميرا كانت المشاركة فرصة ذهبية وقالت "إن تمثيل هذا البلد يؤكد وجودي فيه، وبعد عام أو عشرة أعوام سيتحدث المجتمع عن حقوقي".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: