رمز الخبر: ۱۲۹۵۷
تأريخ النشر: 10:07 - 14 May 2009

عصرایران - انتقد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاربعاء الاطلاق المتسرع للمعتقلين لدى القوات الامريكية موضحا ان هذا الامر يشكل أحد أسباب ارتفاع وتيرة الهجمات الارهابية في الاونة الاخيرة.

وقال المالكي ردا على سؤال من خلال نافذة التواصل التي ينظمها المركز الوطني للاعلام التابع لرئاسة الوزراء ان طريقة اطلاق سراح المعتقلين من السجون الامريكية بشكل متسرع كانت من أسباب هذه النشاطات الارهابية.

ويعمد الجيش الامريكي، وفقا للاتفاقية الامنية الموقعة مع بغداد الخريف الماضي، الى الافراج عن الاف المحتجزين أو تسليمهم للسلطات العراقية.

وقد أفرج منذ مطلع العام الحالي عن حوالى 20% من العراقيين المعتقلين لديه، أي أكثر حوالى أربعة الاف شخص. فقد كان عددهم يناهز 16 الفا في حين يبلغ حاليا نحو 12 الفا.

لكن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا أعلن انه سيتم التدقيق في ملفات الاشخاص الذين اطلق سراحهم في الاونة الاخيرة.

وتابع المالكي ان العمليات الارهابية الاخيرة لا تشكل خطرا، رغم ما تسببه من مآس وآلام، فالجهات التي تقف وراءها تحاول اثبات الوجود مثل البعث والتكفيريين لم يعد بامكان هذه القوى احتلال شبر واحد في المدن كما في السابق.

وقد تعرضت مناطق عدة في بغداد منذ الشهر الماضي لموجة من العنف اوقعت حوالى 300 قتيل في نيسان/ابريل الماضي، في حصيلة هي الاكبر منذ ايلول/سبتمبر 2008.

وتأتي التفجيرات مع اقتراب موعد انسحاب القوات الامريكية من المدن والبلدات العراقية في موعد أقصاه اخر حزيران/يونيو المقبل وفقا لما تنص عليه الاتفاقية الامنية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: