رمز الخبر: ۱۲۹۵۸
تأريخ النشر: 10:09 - 14 May 2009

عصرایران - أعلن مصدر مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ان اعلان تشكيل الحكومة الفلسطينية سيؤجل لبضعة أيام بسبب زيارة البابا الى الضفة الغربية وزيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس المرتقبة الى دمشق الخميس.

وكان عباس أعلن الاثنين ان تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة سيتم خلال الساعات ال48 القادمة.

وأكد مصدر مسؤول في مكتب فياض الاربعاء لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه ان اعلان التشكيل الوزاري سيؤجل لبضعة أيام، مشيرا إلى ان سبب التأجيل هو الانشغال بزيارة البابا لفلسطين وزيارة الرئيس عباس الى دمشق يوم الخميس.

وكان من المقرر ان يغادر رئيس الوزراء الفلسطيني المستقيل سلام فياض منصبه نهاية اذار/مارس، الا ان حكومته استمرت في أداء مهامها بانتظار جلاء نتيجة الحوار الجاري بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة.

وكانت كتلة حركة فتح البرلمانية طالبت الاربعاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض بتأجيل الاعلان عن الحكومة الجديدة الى ما بعد جلسة الحوار المقبلة بين حركتي فتح وحماس.

وقال رئيس الكتلة عزام الاحمد في مؤتمر صحافي عقده في رام الله انها ستعارض تشكيل أي حكومة فلسطينية جديدة اذا لم يتم التشاور معها.

واضاف الاحمد: للاسف لم يتم هذه المرة التشاور مع كتلة فتح البرلمانية ولا مع قيادتها بشأن تشكيل الحكومة، ولا أعرف لماذا.

وتابع: سنتعامل مع هذه الحكومة على هذا الاساس، بل سنكون معارضين لها طالما شكلت بمعزل عنا ولن نتعامل معها. ونتمنى على الرئيس أبو مازن وعلى رئيس الوزراء سلام فياض ان يؤجلا الاعلان عن الحكومة الى ما بعد جلسة الحوار المقبلة.

ومن المتوقع ان يعقد ممثلون عن حركتي فتح وحماس اجتماعا السبت في القاهرة لمواصلة الحوار لتشكيل حكومة توافق وطني فلسطينية.

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحزب الشعب الفلسطيني، وهما من الفصائل الرئيسية في منظمة التحرير أعلنا اعتذارهما عن المشاركة في حكومة فياض.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: