رمز الخبر: ۱۲۹۶۴
تأريخ النشر: 10:19 - 14 May 2009

عصرایران - نفت سوريا الأربعاء صحة المعلومات التي نشرتها صحيفة واشنطن بوست الأمريكية حول قيام تنظيم القاعدة باستئناف تهريب مقاتلين إسلاميين إلى العراق عبر ممر على الحدود السورية-العراقية بمعرفة الاستخبارات السورية على الأقل.

ونفت صحيفة الوطن السورية شبه الرسمية نقلا عن مصدر سوري مطلع صحة المعلومات التي نشرتها صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر قبل يومين.

وكانت الصحيفة الأمريكية نقلت عن مسئول عسكري كبير لم تكشف اسمه، قيام تنظيم القاعدة باستئناف تهريب مقاتلين إسلاميين إلى العراق عبر ممر على الحدود السورية-العراقية بمعرفة الاستخبارات السورية على الأقل.

وقال المصدر في تصريحات لـ(الوطن) إن هذه المعلومات لا أساس لها من الصحة، وإطلاقها في هذا الوقت بالذات مؤشر على ارتباك أمريكي في التعامل مع الموضوع الأمني في العراق.

وأضافت الصحيفة أن نشر تقرير واشنطن بوست في هذا الوقت بالذات يعتبر أمرا مريبا، ناقلة عن مصادر متابعة أن تقرير الصحيفة الأمريكية يأتي متزامنا مع ازدياد العنف في العراق وفشل القوات الأمريكية في السيطرة عليه.

وأضافت المصادر أن سبب هذه التسريبات تحسن العلاقة السورية العراقية والأجواء الإيجابية التي تسود حاليا العلاقة السورية الأمريكية أخيرا بعد انتهاج إدارة الرئيس باراك أوباما سياسة الحوار مع دمشق.

ورأت المصادر أن هذه الأمور أثارت استياء دوائر اللوبي الإسرائيلي في العاصمة واشنطن ما دفعها لمحاولة تشويه صورة سوريا عبر استهدافها بحملات إعلامية مضللة لا تسمن ولا تغني من جوع، ومحاولة العمل على توتير علاقة دمشق مع كل من بغداد وواشنطن.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: