رمز الخبر: ۱۲۹۷۱
تأريخ النشر: 11:41 - 14 May 2009
عصرایران - ارنا- دعا نائب رئيس "المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى" في لبنان الشيخ عبد الأمير قبلان، المواطنين اللبنانيين إلى التعاون مع الجيش والمقاومة لکشف شبکات التجسس والعملاء الذين يعملون على الأراضي اللبناني لصالح الکيان الصهيوني وأجهزته الأمنية.   
 
وقال الشيخ قبلان في تصريح له نشر اليوم الخميس: "على اللبنانيين کافة أن يکونوا عيونا لحفظ الوطن، ويظلوا على تواصل مع الجيش والقوى الأمنية والمقاومة فيکونوا شرکاء في مسيرة حفظ الوطن، وعليهم أن يبلغوا عن کل عميل يخون أهله ووطنه".

واعتبر أن الکشف عن شبکات التجسس التي وصفها بأنها "خلايا إجرامية", من شأنه أن "يبعد المواطن عن المخاطر والإساءة، ولا سيما أن إسرائيل أخطبوط من الشر يتحرک لضرب الاستقرار في لبنان والمنطقة، فتثير الخلافات والنزاعات وتعمل لبث الفتن".

وحذر اللبنانيين من الوقوع في العمالة لصالح العدو ضد وطنهم مؤکداً أن العمالة "عمل جبان يصيب ضعاف النفوس ليتحرکوا ضد أهلهم ويبيعوا ضمائرهم ليتعاملوا مع العدو". کما طالب اللبنانيين ب "التحاور والتعاون والابتعاد عن التشويش والخلافات، فيکونوا متفقين على حل کل الإشکالات بالتوافق والحوار".

وتمکنت الأجهزة الأمنية اللبنانية أمس من کشف وتفکيک ثلاث شبکات تجسس جديدة تعمل لحساب الکيان الصهيوني في جنوب لبنان, واعتقال بعض المتورطين فيها, فيما تمکن عميلان من الفرار إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد افتضاح أمرهما.

وبذلک يرتفع عدد شبکات التجسس الصهيونية التي فککتها الأجهزة الأمنية اللبنانية بالتعاون مع أمن المقاومة منذ أيلول/ سبتمبر الماضي وحتى اليوم 14 شبکة , فيما بلغ عدد المعتقلين في هذه القضية 36 متورطاً, اعترفوا جميعاً بالتعاون مع الکيان الصهيوني وتزويده بمعلومات تتعلق بالمقاومة ومواقعها, وتحرکات قيادات حزب الله وتنقلاتهم .

أکد المنسق العام الخاص للأمم المتحدة في لبنان مايکل وليامز، أن عمل شبکات التجسس الصهيونية التي تم کشفها مؤخراً في لبنان يشکل "خرقاً إسرائيلياً فاضحاً للقرار 1701".

ودعا وليامز السلطات اللبنانية إلى تزويده بکل المعلومات المتعلقة بهذه الشبکات لإدراجها ضمن تقريره المقبل حول تطبيق القرار 1701، مشيراً إلى أن الامم المتحدة تتابع هذا الموضوع "بجدية کبيرة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: