رمز الخبر: ۱۲۹۸۲
تأريخ النشر: 10:17 - 16 May 2009
واضاف ان الغربيين يتهموننا بالبحث بالافاده من الطاقه النوويه لاغراض غير سلميه وعسکريه لکنه غير صحيح قائلا اذا لم کان لدينا برنامج نووي حتي فمن الموءکد کانت الدول الغربيه تبحث عن ذرائع اخري لفرض العقوبات ضدنا .
عصر ايران - قال وزير النفط غلام حسين نوذري بان الشرکات الالمانيه تجري حاليا مباحثات مع ايران لشراء الغاز مضيفا بانه سيتم في المستقبل المزيد من التعاون بين البلدين.

واضاف نوذري في حديث مع صحيفه " فرانکفورتر الغماينه سايتونغ "‌ الصادره في المانيا قائلا ان بلادنا تتمتع بمصادر غنيه من الغاز الطبيعي وتعتبر الدول الثانيه في العالم من حيث احتياطي الغاز وقد تم لحد الان استخراج 20 بالمائه من آبارنا اضافه الي انه يتم وبشکل مکرر الکشف عن مصادر جديده .

وقال نوذري اننا علي اطمئنان باننا سنتمکن من خلال المسيره الراهنه من انتاج النفط حتي المائه سنه القادمه وانتاج الغاز حتي 170 عام القادم .

وتابع نوذري بانه منطقه الشرق الاوسط سيکون لها دور کبير في المستقبل في توفير الطاقه ولهذا اهميه هذه المنطقه وايران تزداد کل يوم .

وحول مدي تاثير العقوبات التي فرضت ضد ايران قائل نوذري اننا قد اعتدنا علي العقوبات وعشنا معها خلال الثلاثين عام الماضي .

وقال نوذري ان العقوبات قد اجبرتنا علي ان نبحث عن فرص جديده وفي هذه الظروف قد عززنا التعاون مع الدول الاخري وحصلنا علي زبائن اخرين .

وحول سبب حاجه ايران الي الطاقه النوويه قال نوذري اننا ليسنا الدول الوحيده التي تبحث عن الطاقه النوويه رغم امتلاکها مصادر طبيعيه غنيه بل روسيا و امريکا ايضا قاموا بما قمنا به في هذا المجال .

واکد نوذري ان الطاقه النوويه تعتبر طاقه سليمه اضافه الي اننا نستهلک ثلث من منتجاتنا من الغاز والنفط وهذا حجم کبير فلماذا لاننتج قسم من الکهرباء الذي نحتاجها عن طريق المحطات النوويه .
وحول الغاء بعض العقوبات ضد ايران في المستقبل قال نوذري ان برنامجنا في مجال الطاقه النوويه السلميه هو ذريعه هذه العقوبات .

واضاف ان الغربيين يتهموننا بالبحث بالافاده من الطاقه النوويه لاغراض غير سلميه وعسکريه لکنه غير صحيح قائلا اذا لم کان لدينا برنامج نووي حتي فمن الموءکد کانت الدول الغربيه تبحث عن ذرائع اخري لفرض العقوبات ضدنا .

واشار وزير النفط الي ان بقاء اسعار النفط علي مستوي منخفض وقال بانه سودي الي عدم الاستثمارات وهذا امرا خطر قائلا اذا راينا تحسن في الاوضاع الاقتصاديه وزياده الطلب للنفط فسنري متعاقبا زياده في ااسعار النفط .

واکد نوذري قائلا ان امن الطاقه واستقرارالاسعار في ذلک الوقت يبعث عن الاطمئنان ان نري سعر النفط يبلغ 80 دولار .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: