رمز الخبر: ۱۳۰۰۴
تأريخ النشر: 10:27 - 17 May 2009

عصرایران - اتهم الجيش السوداني السبت تشاد بشن غارات جوية جديدة على أراضيه ودعا إلى ضبط النفس غداة هجمات مماثلة أدت إلى تصعيد كلامي بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني عثمان الاغبش للصحافيين: صباح اليوم (السبت) عند العاشرة والنصف (7،30 ت غ) تجددت الزيارة مرة أخرى في ذات الموقع وبذات الوسيلة.

وأضاف: الخلاف بين السودان وتشاد لا يمكن أن يحل بالطرق العسكرية، لا بد أن يحل بالطرق السياسية.

وكان السودان اتهم تشاد الجمعة بشن غارتين جويتين على أراضيه غرب البلاد، حيث يتواجد تاريخيا المتمردون التشاديون وحذر من انه يحتفظ لنفسه بحق الرد.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية علي صديق قال في بيان ان طائرتين تشاديتين قامتا بغارات في مناطق واقعة على عمق 60 كلم داخل السودان والجيش السوداني مستعد للرد لكنه ينتظر التعليمات.

وأضاف انه تم شن الغارات في الساعة 30،10 (30،7 ت غ) وفي الساعة 30،13 (30،10 ت غ) في مناطق صحراوية ولم تسفر عن إصابات أو خسائر.

وأوضح المتحدث ان سلطات الخرطوم استدعت السفير التشادي في السودان واتصلت أيضا بمجلس الأمن الدولي والجامعة العربية والاتحاد الافريقي.

ومن جانبه أكد المتحدث باسم الحكومة التشادية محمد حسين في بيان وزعته وسائل الإعلام مساء الجمعة ان تشاد قد فوجئ لدى تبلغه ان النظام السوداني اصدر احتجاجا على غارة للطيران العسكري التشادي في الأراضي السودانية: انه بالتأكيد السارق الذي يصرخ في وجه السارق.

وأضاف حسين وهو أيضا وزير الإعلام إذا ما حصل تجاوز في المواجهات التي استمرت بين الجيش التشادي والناجين من المرتزقة على طول الحدود بين البلدين، فهو ليس إلا نتيجة الهجوم الذي نظمه السودانيون ضد تشاد باستخدامهم مرتزقة مسلحين ومدربين وممولين وموجهين عبر القمر الصناعي من قبل نظام الخرطوم.

وشن المتمردون التشاديون الأسبوع الماضي هجوما على نجامينا لكن الجيش التشادي أرغمهم على العودة إلى غرب السودان حيث يتمركزون.

وأكد حسين الذي لم ينف الهجومات ان الملاحقة التي يقوم بها الجيش التشادي لا تستهدف إلا شل حركة العصابات التي تستخدمها الخرطوم وتجندها وتسلحها وتوجهها دائما ضد تشاد.

وتتبادل الخرطوم ونجامينا الاتهامات منذ زمن طويل بالتساهل تجاه حركات التمرد في كل منهما.

لكن البلدين وقعا في الثالث من ايار/مايو اتفاق مصالحة في الدوحة ينص خصوصا على مراقبة الحدود لمنع عمليات تسلل المتمردين التشاديين الاتين من السودان والمتمردين السودانيين القادمين من تشاد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: