رمز الخبر: ۱۳۰۱۷
تأريخ النشر: 13:02 - 17 May 2009
عصرایران - أكد رئيس مجلس الشوري الإسلامي ان تصريحات رئيس الوزراء الصهيوني الاخيرة تمثل من الناحية العملية إهانة لجميع المسلمين, لأنها استخفت بعقولهم حيث صورت لهم وجود عدو وهمي الى جانب اسرائيل.

 وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء أن لاريجاني أشار في كلمته في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الأحد , الى زيارة قائد الثورة الاسلامية الى محافظة كردستان ونتائجها القيمة وآثارها المباركة .

 واعتبر لاريجاني تفقد سماحة قائد الثورة الإسلامية لشرائح المجتمع المختلفة في مدن محافظة كردستان والاستفسار عن شؤونهم , مؤشر على العلاقة القلبية الوطيدة المتبادلة بين القوميات الايرانية المختلفة وولاية الفقيه التي تمثل القاعدة الاساسية لاستقرار واستقامة الجمهورية الاسلامية .

 ونوه الى توجيهات آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خلال هذه الزيارة بضرورة التمسك بوحدة المذاهب الاسلامية والقوميات الايرانية المختلفة , معتبرا إعلان سماحة القائد بصراحة حرمة اثارة الخلافات بين الشيعة والسنة بمثابة مصباح هداية للعقلاء وتعرية للأيادي الخفية للأجنبي التي تريد تفكيك الوحدة الاسلامية بين الشعوب المسلمة .

 ولفت لاريجاني الى انه من الطريف أن الصهاينة في هذه الأيام كشفوا عبر مواقفهم الاخيرة عن دورهم في إثارة الخلافات بين الحكومات والشعوب الاسلامية .

 وأضاف , ان تصريحات رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتانياهو بعد لقاءاته الأخيرة في بلدين اسلاميين نوعا من الخداع والتغطية على جرائمه البربرية خلال احداث حربي الـ 33 يوما في لبنان والـ 22 يوما في غزة .

 واعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي خطوة نتانياهو من الناحية العملية إهانة لجميع المسلمين لأنها استخفت بعقولهم حيث صورت لهم وجود عدو وهمي الى جانب اسرائيل .

 وتطرق لاريجاني الى زيارته برفقة وفد من مجلس الشورى الاسلامي الأسبوع الماضي الى كل من سلطنة عمان واليمن , قائلا "خلال هذه الزيارة لمسنا موقفا صريحا من المسؤولين العمانيين ووزير الخارجية اليمني ازاء انتهاكات الكيان الصهيوني ".

 وتسائل رئيس مجلس الشورى الاسلامي , الا تعتبر عمان واليمن من الدول العربية , فأين اذن مايسمى بالإئتلاف العربي ؟
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: