رمز الخبر: ۱۳۰۳۹
تأريخ النشر: 10:06 - 18 May 2009

عصرایران - اختتم المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط أعماله الاحد على الشاطئ الشرقي للبحر الميت بالأردن بتأكيد التزام المشاركين من قادة سياسيين واقتصاديين وممثلي منظمات المجتمع المدني على العمل من أجل التغيير والتنمية في المنطقة.

وأعلن الرئيس التنفيذي للمنتدى كلاوس شواب عن انعقاد أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط في عام 2010 بمدية مراكش المغربية.

وكان ما يزيد عن 1400 شخصية من القيادات السياسية والاقتصادية وممثلي منظمات المجتمع المدني من أكثر من 80 دولة، عقدوا اجتماعاتهم في إطار المنتدى الجمعة الماضي تحت شعار (تأثير الأزمة المالية العالمية على الشرق الأوسط).

وعلى الرغم من دقة الأوضاع السياسية التي تمر بها المنطقة، إلا أن السياسة غابت عن فعاليات المنتدى في دورته المنقضية لصالح الاقتصاد وتأثيرات الأزمة المالية العالمية التي بدأت دول المنطقة تعاني منها.

وعقدت عشرات الجلسات الحوارية خلال أعمال المنتدى ركزت على القضايا الاقتصادية وقضايا الشباب.

وناقش المشاركون في المؤتمر الذي عقد تحت عنوان (آثار الازمة الاقتصادية العالمية على الشرق الاوسط، استراتيجيات نابعة من الداخل للنجاح) ثلاثة محاور هي التغلب على الازمة الاقتصادية وتحفيز النمو واجندة البحث العلمي والخارطة الجيوسياسية المتغيرة وعملية السلام في الشرق الاوسط.

وشارك في المنتدى رؤساء كرواتيا وجورجيا وسلوفينيا وسريلانكا واستونيا ونائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي وولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ورؤساء وزراء مصر والمغرب وقطر والكويت والسلطة الوطنية الفلسطينية وجمال نجل الرئيس المصري حسني مبارك بالاضافة الى عدد كبير من الوزراء.

كما شارك في المؤتمر الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والسيناتور جون كيري رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي والرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز.

وانعقد هذا المؤتمر الذي يضاهي منتدى (دافوس للشرق الاوسط) لاول مرة في الدار البيضاء عام 1994 ثم في الاردن ومصر وقطر.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: