رمز الخبر: ۱۳۰۴۲
تأريخ النشر: 10:27 - 18 May 2009

عصرایران - طالبت اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار على قطاع غزة الأحد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإنهاء حصار غزة وإظهار جدية تغيير سياسته في المنطقة.

وقال رئيس اللجنة النائب جمال الخضري في تصريح صحفي مكتوب: إن أوباما الذي سيستقبل نتنياهو غدا الاثنين مدعو للضغط على إسرائيل لرفع الحصار المتواصل على غزة منذ نحو ثلاثة أعوام.

وأشار الخضري إلى أن هذا الحصار يتنافي مع كل المبادئ والقوانين الدولية بما فيها اتفاقية جنيف الرابعة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والأخلاق الإنسانية، بسبب ما يخلفه من قتل ودمار وضحايا.

وشدد على أن منح الشعب الفلسطيني حقوقه يجعل هناك إمكانية لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة، معتبراً أن فشل المفاوضات يعود لعدم تكافؤ الطرفين ودعم الإدارة الأمريكية للمواقف الإسرائيلية.

وجدد الخضري التأكيد على ضرورة تغيير النهج والسياسة الأمريكية في المنطقة وضرورة السعي الجاد لمنح وإعطاء الشعب الفلسطيني لحقوقه في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين.

وكان نتنياهو توجه إلى واشنطن ليلة السبت الاحد في زيارة للولايات المتحدة تستمر ثلاثة أيام يجتمع خلالها الاثنين مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في اول لقاء بين الزعيمين منذ انتخابهما في منصبيهما.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: