رمز الخبر: ۱۳۰۵۰
تأريخ النشر: 10:57 - 18 May 2009

عصرایران - (رويترز) - اظهرت النتائج الرسمية لانتخابات الرئاسة التي جرت في ليتوانيا يوم الاحد فوز داليا جريباوسكايتي مديرة الميزانية في الاتحاد الاوروبي لتصبح اول امرأة تتولى منصب الرئيس في ليتوانيا التي تصارع ركودا عميقا.

وخاضت جريباوسكايتي وهي وزيرة مالية سابقة وتبلغ من العمر 53 عاما الانتخابات مستقلة معززة شعبيتها على عكس الاحزاب السياسية الرئيسية التي تضرر موقفها بسبب الانكماش الاقتصادي واتهامات بالفساد.

وبعد فرز 96 في المئة من الاصوات ضمنت جريباوسكايتي ما يزيد قليلا على 68 في المئة من الاصوات. وبلغت نسبة الاقبال 51 في المئة وهو ما يزيد عن نسبة الخمسين في المئة المطلوبة كي تحقق فوزا قاطعا من الجولة الاولى.

وشهدت ليتوانيا وهو عضو في الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي منذ عام 2004 اسوأ اعمال شغب خلال فترة مابعد الاتحاد السوفيتي في يناير كانون الثاني.

والرئيس في ليتوانيا هو رئيس الدولة ويعين رسميا رئيس الوزراء ومجلس الوزراء.

وعلى الرغم من ان الرؤساء لهم بعض التأثير على السياسات الاقتصادية بما في ذلك حق الاعتراض على قانون الموازنة فان سلطاتهم التنفيذية قاصرة على تنفيذ السياسات الخارجية والدفاعية مع الحكومة.

وقالت جريباوسكايتي لحشد في مقرها الانتخابي "اهنيء الشعب الليتواني على خياره.

" طعم النصر هو عبء المسؤولية."

وبعد انتخابات الرئاسة يتعين على الحكومة الاستقالة وان يعاد تعيينها وقالت جريباوسكايتي ان تلك ستكون اول مهمة لها بعد تنصيبها في 12 يوليو تموز.

ومن المتوقع ان توافق من جديد على رئيس الوزراء اندريوس كوبليوس وهو زعيم لائتلاف يضم اربعة احزاب ولكنها قالت انها ستستخدم سلطاتها من اجل اجراء تعديل حكومي.

وقالت للصحفيين "سنرى اي الوزراء الذين سيبقون في مناصبهم."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: