رمز الخبر: ۱۳۰۷۸
تأريخ النشر: 10:27 - 19 May 2009

عصرایران - ارنا- قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اليوم الاثنين انه تم لحس الحظ قطع الايدي الرئيسيه لمافيا النفط وبقي جزء ضئيل منهم يمارسون الضغط من هنا وهناک.   

وابلغ الرئيس احمدي نجاد الصحفيين علي هامش ملتقي کبار مدراء صناعه النفط ان مکافحه مافيا النفط هي مکافحه من العيار الثقيل.

وحول الوضع الحالي لصناعه النفط في البلاد قال ان صناعه النفط الايرانيه هي فاعله ومزدهره تماما وتقف علي عتبه تحقيق طفره کبيره وقد شهدنا خلال الاعوام الاخيره قفزات اکبر.

واضاف ان صناعه النفط استطاعت في ذروه الضغوطات الاقتصاديه والسياسيه ليس تلبيه جميع الاحتياجات فحسب بل ان تتحرک ابعد من الاحتياجات والبرامج المعده.

واعتبر استثمار 66 مليار دولار في عهد الحکومه التاسعه بانه منقطع النظير وقال ان هذا يحدث في حين کان الحظر مفروضا علينا وکان ضغطهم مرکز علي صناعه النفط.

واضاف ان صناعه النفط تقوم حاليا بتنفيذ استثمارات قيمتها اکثر من 70 مليار دولار.

واشار رئيس الجمهوريه الي ان الحکومه التاسعه اتخذت مبادرات کثيره في وزاره النفط قائلا ان تدشين المرحلتين التاسعه والعاشره من حقل بارس الجنوبي للغاز يشکل حدثا عظيما. فقد تم في عهد الحکومات السابقه تدشين خمس مراحل فقط من هذا الحقل لکن تم في الحکومه التاسعه تدشين خمس مراحل وهناک سبع مراحل اخري هي قيد التنفيذ.

واعتبر ان الوصول الي طاقه 520 مليون متر مکعب لمعالجه الغاز يشکل قفزه في انتاج الغاز وقال ان اکثر من 20 الف صناعه تستخدم الغاز في حين ان هذا الرقم کان 8 الاف فقط قبل مجي الحکومه التاسعه.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي الطاقه الانتاجيه للنفط والبالغه 4 ملايين و 300 الف برميل يوميا وقال انه يتم تحقيق هذا الرقم لاول مره وان هذه الصناعه کانت قبل الثوره بيد الشرکات الاجنبيه. واکد ان صناعه النفط الايرانيه تقف علي قدميها واننا سنحقق في المستقبل القريب طاقه انتاجيه تبلغ 4 ملايين و 600 الف برميل يوميا کما انه يجب ان نصل الي طاقه انتاجيه قدرها اکثر من 5 ملايين برميل يوميا.

واعتبر ان امتلاک طاقه انتاجيه کبيره للنفط يعد قوه سياسيه واقتصاديه توثر في المعادلات الدوليه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: