رمز الخبر: ۱۳۰۹۲
تأريخ النشر: 12:54 - 19 May 2009

عصرایران ـ کشفت مصادر إعلامية لبنانيه أن السلطات اللبنانية طلبت عبر قيادة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان "اليونيفيل" توضيحاً من الکيان الصهيوني حول المناورة العسکرية التي أعلن عن تنفيذها آخر الشهر الجاري و تستمر على مدى خمسة أيام متواصلة.   

وقالت صحيفة "السفير" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء إن قيادة الجيش اللبناني طلبت رسميا من قياده اليونيفيل الحصول على جواب خطي إسرائيلي ردا على سؤال حول طابع المناورة وحدودها وعدم استهدافها لبنان .

وأکدت الصحيفة إلى أن الرد الصهيوني على الطلب اللبناني لم يصل حتى الآن، مشيرة إلى أن قيادة القوات الدولية "اليونيفيل" حاولت التخفيف من وقع هذه المناورة التي وصفت بأنها الأضخم عبر القول: "إن طابعها الأساسي مدني بحت وإنه لا مؤشرات ميدانية على الأرض إلى أن إسرائيل ذاهبة إلى مناورة عسکرية على طول الحدود مع لبنان"!.

وکان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله نوه في إطلالة جديدة له مساء أمس بمناسبة ذکرى نکبة فلسطين بتحمل الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي مسؤولياتهما إزاء المخاطر الصهيونية، وأخذ على السلطة السياسية رئيسا وحکومة ومجلسا أعلى للدفاع ومؤتمرا وطنيا للحوار، عدم تحمل المسؤولية إزاء ما يمکن أن يقدم عليه العدو الصهيوني أثناء مناورته المقبلة.

وأعلن السيد نصر الله أن المقاومة الإسلامية في لبنان ستتخذ الإجراءات المناسبة خلال المناورة الصهيونية تحسباً لأي عمل أمني أو عدوان عسکري يمکن أن يقدم على ارتکابه العدو الصهيوني بالتزامن مع هذه المناورة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: