رمز الخبر: ۱۳۰۹۸
تأريخ النشر: 15:08 - 19 May 2009
أكد المتحدث باسم السلطة القضائية فيما يتعلق بتصريحات وزير الامن حول إثبات جريمة التجسس بحق الصحافية الامريكية من اصل ايراني ركسانا صابري، ان هذه الصحافية لم تتم تبرئتها.
عصرایران - أكد المتحدث باسم السلطة القضائية فيما يتعلق بتصريحات وزير الامن حول إثبات جريمة التجسس بحق الصحافية الامريكية من اصل ايراني ركسانا صابري، ان هذه الصحافية لم تتم تبرئتها.

وقال الدكتور علي رضا جمشيدي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي وردا على سؤال مراسل وكالة مهر للانباء، ان اي عامل لم يكن مؤثرا في عملية اصدار حكم القاضي بخصوص ملف ركسانا صابري، مضيفا ان هذا الحكم قد صدر استنادا للقانون ولم تتم تبرئتها.

وتابع جمشيدي ان القضاة في مرحلة الاستئناف قد حكموا بمجرمية ركسنا صابري، لذلك فهي لم تتم تبرئتها، مضيفا ان الملفات التي ترسل الى السلطة القضائي بواسطة عناصر الضبط القضائي سواء من قبل وزارة الامن او سائر الجهات الامنية، قد تحتوي على رأي تلك الجهات الامنية، وقد يكون حكم القاضي مخالفا لذلك الرأي.

وأضاف ان وزارة الامن او قوى الامن الداخلي لا تصر على ان يكون حكم القاضي مطابقا لرأيها، لذلك من الممكن ان يكون لوزارة الامن رأي آخر، الا ان قاضي الملف بالتالي هو الذي يصدر الحكم.

وأردف المتحدث باسم السلطة القضائية انه بشأن الحكم الصادر بحق ركسانا صابري لابد من القول انه استنادا الى المادة 505 من قانون العقوبات الاسلامية، ونظرا لكون المعلومات السرية التي كانت بحوزتها لم تصل بعد الى شخص آخر، لذلك تم حكمها بالسجن سنتين، وقد تم تخفيف هذا الحكم.
 
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
20:53 - February 29, 1388
0
0
اذن کیف سمح لها بالخروج من ایران؟اذا کانت مذنبه فخروجها من البلاد ممنوع کما لجمیع المجرمین؟
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: