رمز الخبر: ۱۳۱۰۰
تأريخ النشر: 17:40 - 19 May 2009
وأضاف خلال زيارة لاقليم كردستان في غرب ايران " الاموال والاسلحة والتنظيم...يستخدمها الامريكيون مباشرة عبر حدودنا الغربية لمحاربة النظام في الجمهورية الاسلامية. يجب ان نكون يقظين."

عصر ایران - طهران - رويترز - اتهم الزعيم الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي في أحدث هجماته الشفهية على خصمه اللدود الولايات المتحدة بتشجيع الارهاب والتامر على الجمهورية الاسلامية.

ويمكن لهذه التصريحات التي جاءت في خطاب نقله التلفزيون ان تخيب أمل ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما التي تسعى للمصالحة مع ايران بعد ثلاثة عقود من انعدام الثقة المتبادل.

وكان (آیة الله) خامنئي يتحدث في اقليم كردستان الغربي القريب من العراق حيث اشتبكت القوات الايرانية مرارا مع متمردين انفصاليين اكراد. وكانت ايران قد اتهمت خصومها الغربيين في الماضي ايضا بالسعي لزعزعة استقرار المنطقة الحدودية الحساسة.

وقال المرشد الایراني في خطابه "أقول بكل تأكيد انه للاسف وعبر حدودنا حدودنا الغربية الامريكيون منشغلون بالتامر منشغلون برعاية الارهاب" مشيرا الى الوجود الامريكي في العراق.

وأضاف خلال زيارة لاقليم كردستان في غرب ايران " الاموال والاسلحة والتنظيم...يستخدمها الامريكيون مباشرة عبر حدودنا الغربية لمحاربة النظام في الجمهورية الاسلامية. يجب ان نكون يقظين."

ومثلها مثل العراق وتركيا يعيش في ايران اقلية كردية كبيرة تعيش في الاغلب في الغرب وشمال غرب البلاد. وظل المتمردون الاكراد المتمركزون في مناطق جبلية نائية في العراق قرب تركيا وايران مصدر قلق لزعزعة المنطقة.

وجاءت تصريحات المرشد الایراني بعد يوم من وضع أوباما ولاول مرة جدولا زمنيا تقريبيا لمبادرته الدبلوماسية ازاء ايران قائلا انه يريد ان يشهد تقدما بحلول نهاية العام.

وأبقى أوباما ايضا على احتمال فرض عقوبات أشد ضد طهران "لضمان ان تفهم ايران اننا جادون".

وتشك واشنطن وحلفاؤها الغربيون في ان البرنامج الايراني يهدف الى تصنيع قنابل ذرية وهو ما تنفيه طهران. لكن في خروج عن سياسة سلفه الرئيس الامريكي السابق جورج بوش عرض أوباما اجراء محادثات مباشرة مع طهران لحسم هذا النزاع.

وتقول ايران التي رفضت دوما استراتيجية الغرب تجاهها انه على الولايات المتحدة ان تظهر رغبة حقيقية في تغيير سياستها ازاء طهران.

وفي ختام زيارة لكردستان استغرقت ثمانية ايام قال في خطاب يوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة لديها "مخططات خطيرة" للمناطق التي يعيش فيها الاكراد وانها تسعى للهيمنة على الشعب الكردي.

وقال "اينما استطاعوا يمدون ايديهم لينهشوا بمخالبهم الدامية الخسيسة جسد الشعب الكردي."

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: