رمز الخبر: ۱۳۱۰۴
تأريخ النشر: 09:23 - 20 May 2009

عصرایران - بی بی سی - حذر رئيس الحكومة الدنماركية لارس لويك راسموسين العشرات من طالبي اللجوء العراقيين الذين رفضت طلباتهم، والذين قرروا الاعتصام في كنيسة بالعاصمة كوبنهيجن، بأن الحكومة لن تبت ثانية في امرهم.

وقال رئيس الحكومة للصحفيين: "لن يفوز هؤلاء بحق البقاء في البلاد عن طريق الاعتصام لأن من شأن ذلك تقويض نظام اللجوء برمته."

يذكر ان زهاء خمسين عراقيا يعتصمون في الكنيسة منذ يوم الاحد الماضي احتجاجا على اتفاقية ابرمتها الحكومة الدنماركية مع نظيرتها العراقية تسمح للدنمارك بترحيلهم الى بلادهم عنوة.

وكان العراق والدنمارك قد توصلا في الاسبوع الماضي الى اتفاق يقضي باعادة 282 من طالبي اللجوء العراقيين في الدنمارك الذين رفضت السلطات في كوبنهيجن طلباتهم، الى العراق.

ويأمل المعتصمون في ان يحققوا نجاحا مماثلا لذلك الذي حققه 460 فلسطينيا عام 1992، عندما اجبروا باعتصامهم الحكومة الدنماركية على اصدار قانون خاص منحوا بموجبه حق اللجوء في البلاد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: