رمز الخبر: ۱۳۱۲۰
تأريخ النشر: 11:32 - 20 May 2009
استضافت مدينة قم (جنوب طهران) الاثنين ملتقى (العالم والانتخابات في ايران). وبحث هذا الملتقى التاثيرات المتبادلة بين العملية الانتخابية في ايران والعالم وتحدث خلاله عدد من خبراء القضايا الاستراتيجية والاساتذة الجامعيين.
عصرایران - خبير استراتيجي: اعداء ايران يدعمون اشخاصاً يساعدونهم في تحقيق غاياتهم

استضافت مدينة قم (جنوب طهران) الاثنين ملتقى (العالم والانتخابات في ايران). وبحث هذا الملتقى التاثيرات المتبادلة بين العملية الانتخابية في ايران والعالم وتحدث خلاله عدد من خبراء القضايا الاستراتيجية والاساتذة الجامعيين.

وافادت صحيفة الوفاق الايرانيه ان الخبير الاستراتيجي يد الله جواني اوضح خلال الملتقى في كلمة القاها امام المجتمعين بالملتقى المذكور، ان اعداء نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يدعمون اشخاصا يشكل حضورهم خطراً ضئيلا عليهم او يحمل المزيد من تحقيق المصالح لهم. ولفت جواني الى ان بعض القوى وصلت خلال الاعوام الاخيرة الى نتيجة تتمثل بعجزها عن عرقلة حضور المواطنين ومشاركتهم بصورة واسعة في الانتخابات لذلك غيرت من توجهاتها وتحاول التاثير على آراء الناس في العملية الانتخابية.

واضاف: ان ايران تضم تيارات فكرية وسياسية واحزاب ومنظمات مختلفة وقد يساهم صعود بعض الاشخاص الى مراكز صنع القرار والسلطة في البلاد في تقديم الدعم للاعداء في تحقيق غاياتهم.
ولفت الى ان الغرب يدرك بان نتائج حضور اي مرشح في ايران تختلف على صعد تحقيق رغباته ولذلك يقدم الدعم للذين يحملون الولاء له. واعتبر هذا الخبير والاستاذ في جامعة الامام الحسين (ع) ان اعداء نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يريدون فتح منفذ لهم من اجل تحقيق مآربهم ومصالحهم في ايران من خلال الانتخابات القادمة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: