رمز الخبر: ۱۳۱۴۶
تأريخ النشر: 11:42 - 21 May 2009
اکد مساعد وزير الخارجية الايراني في شؤون التدريب والبحوث علي آهني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصفتها عضوا في معاهدة "ان بي تي" عازمة على مواصلة انشطتها النووية السلمية في اطار القوانين الدولية وتحت اشراف الوکالة الدولية للطاقة الذرية.

عصرایران - ارنا- اکد مساعد وزير الخارجية الايراني في شؤون التدريب والبحوث علي آهني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصفتها عضوا في معاهدة "ان بي تي" عازمة على مواصلة انشطتها النووية السلمية في اطار القوانين الدولية وتحت اشراف الوکالة الدولية للطاقة الذرية.   

وقال آهني في موسکو اليوم الاربعاء في الرد على اسئلة الطلبة الجامعيين ووسائل الاعلام الخبرية الروسية في الاکاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الروسية: ان ايران هي من اولى الموقعين على معاهدة "ان بي تي" وبصفتها دولة مسؤولة فانها تنفذ جميع التزاماتها تجاه اجراءات الامان للوکالة الدولية للطاقة الذرية.

واشار الى الاشراف التام للوکالة الدولية للطاقة الذرية على الانشطة النووية السلمية الايرانية وقال: ان المدير العام للوکالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي قد اصدر لحد الان اکثر من 15 تقريرا حول الانشطة النووية الايرانية حيث تم التاکيد فيها على انه لم تتم مشاهدة اي انحراف عن المسار السلمي في البرامج النووية الايرانية.

وقال مساعد الخارجية الايرانية: ان اليورانيوم المخصب في المرکز النووي الايراني وفور خروجه من جهاز الطرد المرکزي يتم ختمه بالشمع الاحمر بحضور خبراء الوکالة الدولية للطاقة الذرية ولم يکن هنالک اي نوع من الانشطة خافيا عن انظار المفتشين الدوليين.

واضاف آهني: ان ما نتوقعه من روسيا والخبراء والباحثين الروس ووسائل الاعلام الخبرية الروسية ان لا ينظروا الى الحقائق من منظار کاميرا وسائل الاعلام الغربية المغرضة.

وقال مساعد الخارجية الايرانية: ان من حقنا بصفتنا عضوا في معاهدة "ان بي تي" ان نتمکن من الاستفادة من حقوقنا المنصوص عليها ضمن المعاهدة واستخدام التکنولوجيا النووية السلمية ودورة الوقود بدرجة تخصيب واطئة لانتاج الوقود النووي.

واکد عزم ايران على الاستمرار في انشطتها النووية السلمية مع رعاية المقررات الدولية وقال: اننا لا نرغب مطلقا بان تسبب انشطتنا النووية قلقا للاخرين ونعتقد انه بالامکان في ظل تعاون الوکالة الدولية للطاقة الذرية الوصول الى صيغة تطمئن الاخرين بان الانشطة النووية الايرانية سلمية على الدوام.

وتابع آهني: ان هذا العمل مرتبط بشرط وهو انه على دول مجموعة "5+1" الثقة بالوکالة وان تسمح لهذه المؤسسة الدولية بمواصلة عملها الفني وان ايران ايضا لها الاستعداد الکامل للتعاون مع الوکالة.

وانتقد اداء بعض الدول الاعضاء في مجموعة "5+1" واعتبره بانه غير منطقي وقال: اننا وفي الرد على رزمة مقترحات هذه المجموعة قدمنا رزمة مقترحات ولکن نظرا لتغير الظروف فاننا نعمل لتحديث هذه الرزمة حيث اننا سنضعها تحت تصرفهم في حال الانتهاء من اعدادها.

واکد مساعد الخارجية الايرانية في الرد على سؤال لمراسل صحيفة "نزاوسيميا غازتا" عدم حاجة ايران للسلاح النووي وقال: لا مکان للسلاح النووي في العقيدة العسکرية للجمهورية الاسلامية الايرانية، اذ ان ايران هي نفسها اقترحت مشروع اخلاء الشرق الاوسط من السلاح النووي.

واوضح بان ايران تدعو الى نزع السلاح النووي على نطاق العالم اجمع واضاف: ان ايران قدمت قرارا حول نزع السلاح النووي في العالم الى منظمة الامم المتحدة حيث لقي ذلک معارضة من جانب اميرکا والاتحاد الاوروبي.

وحول محطة بوشهر النووية قال: ان هذه المحطة التي تولى الخبراء الروس مسؤولية اتمامها قبل 10 اعوام تمضي حاليا مراحلها النهائية ونامل بتدشينها في غضون الاشهر القادمة.

وقال آهني: ان اطالة امد استکمال محطة بوشهر النووية قد ترکت اثرا سلبيا على سمعة روسيا في ايران ولدى الراي العام فيها وفي مجلس الشورى الاسلامي.

واضاف مساعد وزير الخارجية: ان محطة بوشهر النووية ستکون بصفة اختبار ورمز للتعاون والصداقة الايرانية الروسية في تاريخ البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: