رمز الخبر: ۱۳۱۴۷
تأريخ النشر: 11:42 - 21 May 2009

عصرایران - (رويترز) - قال الجيش العراقي ان مهاجما انتحاريا قتل ثلاثة أشخاص على الاقل واصاب سبعة آخرين في مدينة كركوك بشمال البلاد يوم الخميس في هجوم على أعضاء أحد مجالس الصحوة السنية المناهضة للقاعدة خلال تجمعهم للحصول على رواتبهم.

وقال مصدر في الشرطة ان القتلى خمسة.

ووقع الهجوم بعد ساعات من انفجار سيارة ملغومة قالت الشرطة انه أسفر عن مقتل 35 مدنيا واصابة 72 في بغداد في وقت متأخر الليلة الماضية. وقدمت مصادر في مستشفيات والجيش الامريكي اعدادا أقل للقتلى.

وكثيرا ما يستهدف المسلحون أعضاء مجالس الصحوة الذين تدعمهم الدولة ويعزى لهم الفضل في المساعدة في الحد من الهجمات التي تشنها القاعدة وغيرها من الجماعات الاسلامية.

وتمكنت هذه الجماعات من استغلال الانقسامات العرقية والطائفية في أجزاء من العراق لمواصلة نشاطها رغم ضعف نفوذها في مناطق أخرى. ويتنازع الاكراد والعرب والتركمان على النفوذ في مدينة كركوك المنتجة للنفط.

وتحسن الامن في العراق بصورة كبيرة في العام الماضي لكن سلسلة من التفجيرات وقعت في ابريل نيسان تسببت في سقوط أكبر عدد من القتلى المدنيين في شهر واحد منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وتثير الهجمات الاخيرة تساؤلات بشأن ان كان يمكن للعراق تجنب الانزلاق ثانية الى حمام الدم فيما يستعد الجيش لتولي مسؤولية أمنية أكبر وتتأهب القوات الامريكية للانسحاب بحلول نهاية عام 2011 .


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: