رمز الخبر: ۱۳۱۵۶
تأريخ النشر: 08:53 - 23 May 2009
وأشار الى الآيات القرآنية والتفاسير المرتبطة بها التي تعتبر منازل الانبياء والأئمة من الأماكن المقدسة , متسائلا , بماذا يرد الوهابيون والسلفيون على آيات القرآن الكريم وتفاسيرها التي تعتبر منازل الأنبياء والأئمة من الأماكن المقدسة ؟
عصر ايران - اعتبر خطيب الجمعة بطهران آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني أن الخلافات المذهبية بمثابة بلاء عظيم يهدد العالم الإسلامي بأسره.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان آية الله هاشمي رفسنجاني , أعرب في بداية خطبتي صلاة الجمعة في طهران عن تعازيه بحلول الذكرى السنوية لاستشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (س) بنت النبي الأكرم محمد (ص) , ووفاة الفقيه الورع آية الله محمد تقي بهجت .

واشار هاشمي رفسنجاني الى الزيارة الهامة التي قام بها قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي قبل ايام الى محافظة كردستان مؤكدا ان سماحة القائد تطرق الى موضوعات هامة خلال هذه الزيارة منها تأكيده على أهمية الوحدة على الصعيدين الوطني والمذهبي بين الشيعة والسنة , معتبرا ان البلاء العظيم الذي يهدد العالم الاسلامي اليوم هو الخلافات المذهبية التي تبدد جميع الطاقات وتزيد الحقد بين المسلمين .

وأشار إمام جمعة طهران الى الآيات القرآنية والتفاسير المرتبطة بها التي تعتبر منازل الانبياء والأئمة (عليهم الصلاة والسلام) من الأماكن المقدسة , متسائلا , بماذا يرد الوهابيون والسلفيون على آيات القرآن الكريم وتفاسيرها التي تعتبر منازل الأنبياء والأئمة من الأماكن المقدسة ؟

وأعرب آية الله هاشمي رفسنجاني عن أمله بأن يتم حل هذه المسألة من خلال تبني علماء المسلمين مناقشة وبحث هذا الموضوع الأساسي والفكري بأسلوب منطقي .

ولفت الى تصريحات سماحة القائد التي اعتبر فيها إساءة اي من ابناء المذهبين الشيعة او السنة الى مقدسات المذهب الآخر بمثابة خطاً احمراً للنظام , داعيا العلماء ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون وسائر المنابر الاعلامية الى بسط البحث حول هذا الموضوع لأنه حقا خط أحمر ينبغي عدم تجاوزه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: