رمز الخبر: ۱۳۱۷۰
تأريخ النشر: 12:25 - 23 May 2009
قال رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد في معرض اشارته الي برامجه الانتخابية انه يجب بناء ايران على اساس الاسلام والثقافة الايرانية وانه على الرغم من البعض فاننا يجب ان نكون جاهزين لادارة العالم لان شعبنا يستحق ذلك.

عصر ايران – قال رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد في معرض اشارته الي برامجه الانتخابية انه يجب بناء ايران على اساس الاسلام والثقافة الايرانية وانه على الرغم من البعض فاننا يجب ان نكون جاهزين لادارة العالم لان شعبنا يستحق ذلك.

واضاف احمدي نجاد الذي كان يتحدث الى جمع من الطلبة في استاد بطهران ان الشعب الايراني اضطلع بدور اساسي في ارساء الحضارة البشرية عندما اختار الاسلام كخيار سام وانجز الثورة الاسلامية في مرحلة اخرى.

وقال انه قبل اربع سنوات وبعد 26 عاما من انتصار الثورة الاسلامية ، شعر الشعب الايراني بان البلاد ابتعدت عن المسار الثوري لذلك فانه قرر اعادة هذا المسار الى مكانته الطبيعية.

وتابع انه في اعوام ما قبل الحكومة التاسعة تراجعت الثقة الوطنية والثقة بالذات لدى الشعب الى ادنى مستوى لها ، مشيرا الي القضية النووية مؤكدا ان القضية النووية ليست قضية تقنية بحتة بل انها مرتبطة باستقلال الشعب الايراني.

وقال ان البعض وتحت ذريعة الانفتاح تراجع خطوة فخطوة في هذا المجال كما ان السلطويين رفعوا من سقف توقعاتهم يوما بعد يوم بحيث انه تم في سعد اباد بطهران التوقيع على اتفاق مشين وقالوا انه يجب وقف النشاطات النووية الايرانية.

وتابع احمدي نجاد يقول انه بعد الهجوم العسكري على افغانستان والعراق ، اصبحوا في عهد الرئيس الامريكي آنذاك يتحدثون عن القضاء على ايران وحدث ذلك عندما كانت البلاد تتابع سياسة الانفتاح لكن الشعب دخل الساحة وتولى مقاليد الامور من خلال شعار "نحن قادرون".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: