رمز الخبر: ۱۳۱۸۴
تأريخ النشر: 09:07 - 24 May 2009
اعطى الرئيس الايراني الحالي محمود احمدي نجاد صورة عن الوضع خلال الاعوام الاربعة التي قضاها في الرئاسة وقال "انه في ذلك الوقت كانت ايران تمر بازمة في المجالات الاقتصادية والسياسة الداخلية والسياسة الخارجية".
عصر ايران – بدات البرامج المتعلقة بالحملة الانتخابية للمترشحين الرئاسيين في ايران يوم الجمعة 22 مايو عبر التلفزيون بكلمة القاها ميرحسين موسوي وقبلها تحدث محمود احمدي نجاد عبر الاذاعة العامة.

وتحدث احمدي نجاد مساء الجمعة عبر الاذاعة العامة بصورة مباشرة الى المواطنين. كما استمرت اول كملة القاها موسوي عبر التلفزيون يوم الجمعة لنصف ساعة.

واستمرت كلمة احمدي نجاد عبر الاذاعة العامة لنصف ساعة هي الاخرى وجاءت بعنوان "مباشرة مع المتلقين" قدم فيها وجهات نظره وافكاره.

وذكر احمدي نجاد في كلمته الاذاعية ان "الايمان بالرعاية والعناية الالهية وادارة الامام المنتظر (عج) لجميع الامور والقدرات الهائلة للشعب الايراني" تشكل العناصر العقائدية المهمة له.

وقال ان احد الاسباب التي دفعته قبل اربع سنوات لخوض الادارة العليا في البلاد هو شعوره بان ايران ابتعدت عن المسار الرئيسي واضاف انه كلما شاهدنا نقطة ضعف بين الشعب فانها "ناتجة عن المدراء والحكام غير الكفوئين".

واعطى الرئيس الايراني الحالي محمود احمدي نجاد صورة عن الوضع خلال الاعوام الاربعة التي قضاها في الرئاسة وقال "انه في ذلك الوقت كانت ايران تمر بازمة في المجالات الاقتصادية والسياسة الداخلية والسياسة الخارجية".

واضاف "رغم ان ايران مرت خلال الاعوام الاربعة الماضية باحلك فتراتها السياسية على مدى الاعوام المائة الماضية" فان الوضع الحالي في ايران هو في وضع مرجو في الميادين المختلفة الاقتصادية والثقافية والعلمية والتكنولوجية والسياسة الخارجية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: