رمز الخبر: ۱۳۱۹۴
تأريخ النشر: 10:50 - 24 May 2009
عصرایران - أعلنت مصادر في الشرطة الباكستانية أن ستة مسلحين خطفوا سائحا فرنسيا في بلوشستان جنوب باكستان وسمحوا لخمسة فرنسيين آخرين كانوا يرافقونه بالذهاب, بينهم امرأتان وطفلان.
 وأفادت وكالة مهر للانباء ان ضباطا في الشرطة الباكستانية أكدوا ذلك النبأ لوكالة الصحافة
الفرنسية موضحين بأن الفرنسيين الستة كانوا قد غادروا كويتا برا في طريقهم الى الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تقع على الحدود مع بلوشستان .

 وقام السياح الذين تركوا احرارا بابلاغ السلطات, وقالوا أنه على بعد نحو 330 كلم جنوب غرب كويتا, ارغمت مجموعة من ستة مسلحين سيارتهم على التوقف في منطقة لاندي على بعد نحو 200 كلم شرق الحدود الايرانية و80 كلم جنوب الحدود الافغانية .

 وخطف المهاجمون احد الرجلين في مجموعة السياح وامروا الاخرين بمواصلة طريقهم.

 وكانت مجموعة السياح تتنقل في منطقة معروفة بمخاطرها الكبيرة, وزارو في الاشهر الاخيرة مختلف دول المنطقة، ايران والهند وباكستان, بحسب مسؤول كبير في الشرطة رفض الكشف عن هويته.

 وفي الثاني من شباط / فبراير, خطف مسلحون في كويتا المسؤول في بلوشستان عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة الاميركي جون سوليكي عندما هاجموا سيارته وقتلوا سائقه.

 وبلوشستان ولا سيما المناطق الحدودية منها مع افغانستان, تؤوي عددا كبيرا من المخابىء لعناصر طالبان الباكستانية, من افغان ومقاتلي القاعدة, ويخطف هؤلاء المتمردون اجانب كلما تسنى لهم ذلك.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: