رمز الخبر: ۱۳۲۰۳
تأريخ النشر: 08:43 - 25 May 2009
تم التوقيع على اعلان طهران واتفاقية تصدير الغاز الايراني الى باكستان وبيان اطار التعاون الدولي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان خلال القمة الثلاثية الايرانية الافغانية الباكستانية.
عصرایران - تم التوقيع على اعلان طهران واتفاقية تصدير الغاز الايراني الى باكستان وبيان اطار التعاون الدولي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان خلال القمة الثلاثية الايرانية الافغانية الباكستانية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد قال في ختام القمة الثلاثية والتوقيع على اعلان طهران : ان مثلث باكستان وافغانستان وايران هو مثلث لا نظير له في العام اجمع , وان الدول الثلاث تملك مشتركات ثقافية وحضارية.

وتابع قائلا : ان منطقتنا تخضع في الوقت الحاضر لتأثيرات عناصر متنوعة , وان العامل الوحيد الذي بامكانه حل مشاكل البلدان الثلاثة , هو العودة الى امكانيات الشعوب الثلاثة والاعتماد على النقاط المشتركة وتنظيم التعاون العميق والمستديم.

واوضح احمدي نجاد ان اعلان طهران يتضمن نقاطا هامة جدا وهو في الحقيقة اتفاق جديد واعلان ارادة قاطعة للتعاون الشامل لتحقيق مصالح الشعوب الثلاثة في مختلف المجالات.

من جانبه اعلن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في هذا المؤتمر الصحفي عن ارتياحه للمشاركة في القمة الثلاثية , مؤكدا على ضرورة الاستفادة من الامكانيات المشتركة لمكافحة التطرف والارهاب وتهريب المخدرات.

واضاف زرداري : ان باكستان تعهدت دوما بمتابعة هذه السياسة واليوم جرت محادثات جيدة فيما يتعلق بالآليات التي يمكن استخدامها في المستقبل.

بدوره قال الرئيس الافغاني حامد كرزاي : ان البلدان الثلاثة ايران وافغانستان وباكستان بحاجة الى مثل هذه الاجتماعات لانها تواجه مشاكل عديدة ولديها احتياجات كثيرة..

واضاف : اذا سعت الدول الثلاث الى حل مشاكلها فستوجد فرص عظيمة في المستقبل , وسيكون للاجيال الصاعدة مستقبل افضل من خلال الاعمال التي ننجزها في الوقت الحاضر.

وفي ختام الاجتماع الثلاثي تم التوقيع بصفة نهائية على اتفاقية تصدير الغاز الايراني الى باكستان بين رئيس شركة النفط الوطنية الايرانية ونظيره الباكستاني , كما تم التوقيع على بيان اطار التعاون الدولي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وباكستان من قبل الرئيسين الدكتور محمود احمدي نجاد وآصف علي زرداري.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: