رمز الخبر: ۱۳۲۱۱
تأريخ النشر: 09:58 - 25 May 2009

عصرایران - قالت الشرطة النمساوية ان احد الشخصيتين الدينيتين السيخيتين اللتين تعرضتا لاطلاق النار خلال مشاحنة عنيفة بين مجموعتين سيخيتين متخاصمتين في معبد بالنمسا، قد مات.

وكان ستة رجال مسلحين بالسكاكين ومسدس قد هاجموا رجل الدين السيخي، واسمه سانت راما اناند، خلال احتفال ديني اقيم في المعبد بالعاصمة فيينا.

اما رجل الدين الثاني، واسمه سانت نيراجنان داس، الذي كان ضمن 15 آخرين اصيبوا في الحادث، فقد قيل انه في حالة صحية مستقرة.

وفي الهند تسبب الحادث في وقوع مصادمات بين الشرطة الهندية ومجموعات سيخية في ولاية البنجاب.

وقالت الشرطة ان المحتجين في مدينة جلندار قد اشعلوا النار في السيارات، واقاموا حواجز على الطرق.

وقال المتحدث باسم الشرطة النمساوية ميكيل تاكاكس ان مشهد الحادث بدا وكأنه "ساحة معركة".

واضاف انه تم اعتقال ستة اشخاص على خلفية الهجوم، وهناك احتمال بمزيد من الاعتقالات.

وتقول بيثني بيل مراسلة بي بي سي في فيينا ان الحادث وقع اثناء تواجد المئات من السيخ في المعبد لحضور مناسبة دينية.

ويقدر عدد السيخ المقيمين في النمسا بحدود ثلاثة آلاف سيخي.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: