رمز الخبر: ۱۳۲۲۵
تأريخ النشر: 10:22 - 26 May 2009
توعد وزير الدفاع السابق، الادميرال علي شمخاني، بأن الرد العسكري الايراني على أي هجوم اسرائيلي سيكون مباشرا وفي بضع ثوان، معتبرا التهديدات الاسرائيلية محاولات يائسة لاستعادة ثقة بعض الدول الغربية التي تشعر بأن دعمها لاسرائيل بات مكلفا.
عصرایران - توعد وزير الدفاع السابق، الادميرال علي شمخاني، بأن الرد العسكري الايراني على أي هجوم اسرائيلي سيكون مباشرا وفي بضع ثوان، معتبرا التهديدات الاسرائيلية محاولات يائسة لاستعادة ثقة بعض الدول الغربية التي تشعر بأن دعمها لاسرائيل بات مكلفا.

وقال الادميرال شمخاني، رئيس مؤسسة الدراسات الاستراتيجية للقوات المسلحة الايرانية، في حديث خاص لقناة العالم الاخبارية من خلال برنامج (من طهران)، مساء الاحد: ان الولايات المتحدة الاميركية ليست في ظروف تمكنها من توجيه تهديدات لأحد، فقد كان بوش والمحافظون الجدد بصورة عامة يعتمدون سياسة التهديد ويعتبرونها جزءا من استراتيجيتهم، وعلى أساس ذلك هيأوا لحرب وقائية، مؤكدا ان مثل هذه التهديدات لا يمكن أن تؤثر في الشعب الايراني. واضاف شمخاني: ان الادارة الاميركية ادركت في ما بعد انها لا يمكن ان تعتمد الخيار العسكري ضد ايران، معتبرا اطلاقها مثل هذه التهديدات مجرد شعارات لا غير.

وحول التهديدات الاسرائيلية لايران، قال شمخاني: ان التهديدات التي يوجهها الكيان الاسرائيلي بين الحين والآخر ضد ايران عبر القوى السياسية والمؤسسات والاوساط الاسرائيلية المختلفة، ليست بجديدة علينا حيث لدينا معرفة بلغة التهديد التي يستخدمها الكيان الاسرائيلي.

واعتبر شمخاني ان الكيان الاسرائيلي يفتقر الى تلك القدرة التي تمكنه من تحويل التهديدات الى أمر واقع على الارض، مؤكدا انه غير قادر على مهاجمة ايران عسكريا.

ووصف اطلاق التهديدات من قبل مسؤولي الكيان الاسرائيلي مجرد لعبة سياسية يريدون من خلالها فرض وجودهم في المنطقة حتى لا يُنسَون كلاعبين رئيسيين فيها، معتبرا التهديدات الاسرائيلية ضد ايران غير جدية ولا تتعدى الشعارات وانهم يحاولون أن يخلقوا من ايران عدوا وهميا للعرب.

واكد الادميرال شمخاني، ان الكيان الاسرائيلي لا يمكنه ان يقدم على خطوة عسكرية ضد أحد دون موافقة الولايات المتحدة الاميركية، ثم انه اذا اراد ان يقدم على مثل هذه الخطوة، عليه ان يضمن نجاحه وهذا ما يجعل تهديداته لا تتعدى الشعارات.

واكد، ان الرد الذي سيتلقاه الكيان الاسرائيلي من قبل ايران اذا ما أراد ان يوجه ضربة للاهداف والمنشآت النووية الايرانية كما يدعي، سيكون قاسيا وموجعا ويفوق تصوره.

وتابع: ان ايران لا تعتمد سياسة الهجوم على أحد ولا يدخل هذا في قاموسها، وانما تتبنى سياسة الصداقة والمودة مع العالم الاسلامي، ولكن هذا لا يمنع من ان يكون لديها قدرة دفاعية، ولدى ايران قدرة دفاعية هائلة اذا ما واجهت هجوما عسكريا.

وقال شمخاني: ان الكيان الاسرائيلي اصبح اليوم أمام طريق مسدود، لأن ايران تبني علاقات جيدة مع جميع الدول الاسلامية والاقليمية وسوف يواجه هذا الكيان نفس المصير الذي واجهه بعد حرب 33 يوما على لبنان، ما يجعله يضطر الى التنازل عن بعض الاراضي الفلسطينية.

وحول المناورات التي يجريها الكيان الاسرائيلي في الفترة الاخيرة، قال شمخاني: علينا ان نأخذ ذلك على محمل الجد وان نكون في جهوزية كاملة، حتى وان كانت تلك الاستعراضات مجرد مناورات فحسب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: