رمز الخبر: ۱۳۲۴۵
تأريخ النشر: 09:38 - 27 May 2009

عصرایران - ذكرت مصادر أمنية لبنانية لمراسل بي بي سي في بيروت أنه تم اعتقال ضابط برتبة عقيد في الجيش اللبناني بتهمة التعامل مع الموساد الإسرائيلي اضافة الى عريف يعمل في الجمارك اللبنانية.

وعلم مراسنا محمد نون أن العقيد اعتقل منذ عشرة أيام، أما اعتقال العريف فتم في مداهمة لمنزله في بلدة الخضر في البقاع الشرقي بتهمة التعامل مع إسرائيل.

كما تم اعتقال فلسطينيين في مخيمي عين الحلوة والمية مية للاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان للاشتباه بتجسسهما ايضا لصالح اسرائيل.

وقد بحث المجلس الاعلى للدفاع في لبنان برئاسة رئيس الجمهورية ميشال سليمان قضية شبكات التجسس. كما تم بحث المناورات العسكرية الاسرائيلية الكبيرة المزمع اجراؤها في نهاية الشهر الحالي وتم الاتفاق على تكثيف التنسيق والمتابعة بين الوزارات والاجهزة المعنية كافة.

ويأتي هذا الإعتقال في ضوء الحملة الموسعة لتفكيك شبكات التجسس في لبنان التي تتعامل مع الموساد الإسرائيلي.

وقدعثرت القوى الامنية لدى المعتقلين أجهزة متطورة جداً مرتبطة بالأقمار الصناعية لنقل المعلومات الأمنية الدقيقة إلى الموساد.

وفي وقت سابق وجه مفوض الحكومة اللبنانية لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر الاتهام إلى ثلاثة اشخاص بينهم أحد المعتقلين بتهمة التعامل مع اسرائيل.

وأحال القاضي صقر صقر المتهم جرجس فرح الى قاضي التحقيق العسكري الاول رشيد مزهر طالبا اصدار مذكرات توقيف في حقه والتحقيق معه.

كما وجه الاتهام إلى شقيق جرجس حنا وشخص آخر غيابيا، وتضمنت لائحة الاتهام تهم "التعامل مع اسرائيل والدخول اليها, واعطاء معلومات عن مواقع عسكرية وشخصيات لبنانية وحيازة اسلحة".

ومنذ أبريل/نيسان الماضي بلغ عدد المدعى عليهم امام القضاء العسكري 21 شخصا هم 13 موقوفا 12 لبنانيا وفلسطيني إضافة الى ثمانية فارين، وتبلغ عقوبة التهم الموجهة إلى معظم المعتقلين إلى السجن المؤبد وحتى الإعدام.

وسبق لصقر أن وجه الاتهام في 24 أبريل/نيسان الماضي إلى ثلاثة معتقلين بتهمة التجسس لصالح الموساد أحدهم عميد متقاعد في الامن العام.

وفر ثلاثة لبنانيين على الاقل من جنوب لبنان الى اسرائيل عبر الحدود بين البلدين ويشتبه بانهما على ارتباط بشبكات تجسس لحساب الدولة العبرية.

وتقول المصادر الأمنية اللبنانية إن شبكات التجسس هذه ستة تعمل بشكل مستقل عن بعضها البعض من دون تنسيق او ترابط وأن عدد أفراد كل منها هو اثنان الى ثلاثة.

وحددت المحكمة العسكرية الثالث من يوليو/تموز المقبل موعدا لبدء محاكمة الشقيقين علي ويوسف الجراح بتهمة التعامل مع اسرائيل, وكانا قد اعتقلا أواخر العام الماضي.

كما تقدم القضاء اللبناني الأسبوع الماضي بشكوى ضد اسرائيل لدى الامم المتحدة بسبب نشر تل ابيب "شبكات تجسس على اراضيه".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: